أبرز اكتشافات العام 2016 في مجال التغذية

0

تتغير نظريات التغذية باستمرار، وتختلف فرضيات ونتائ ك دراسة عن الأخرى، فمنذ أعوام كان هناك تحذيرات من الإفراط في شرب القهوة، لكن تبين أن مضادات الأكسدة التي تحتويها ذات فائدة كبيرة، وأن شربها باعتدال أمر هام لصحة الدماغ والبشرة، لذا نعرض لكم أبرز اكتشافات العام 2016 في مجال التغذية في هذا الموضوع.

-أكل الحمّص والعدس والفول من أفضل وأسرع طرق التخسيس وليس لها تأثير سلبي على الصحة.

-يمكن اعتبار عام 2016 هو عام الدهون فيما يخص التغذية، فتبين أن الدهون المشبّعة ليست صديقة للقلب والشرايين كما كا شائعًا، ونصحت دراسة بريطانية موسّعة بعدم الإفراط في أكل الزبدة مع الخبز المحمّص، واستخدام الأفوكادو والدهون النباتية الصحية بدلا منها.

4

الزيوت النباتية. مرّة أخرى أكّدت أبحاث التغذية خلال عام 2016 أهمية تناول الدهون النباتية، ودورها في حماية القلب والشرايين ووظائف الدماغ. وحثّت الاكتشافات التغذوية خلال العام المنصرم على أكل مزيد من المكسرات وزيت الزيتون للوقاية من السكري وأمراض القلب والسرطان.

-السوشي: كشف العام 2016 أن النظام الغذائي الياباني من أفضل طرق التغذية الصحية، وأن المقادير المستخدمة في وجبات مثل السوشي والتي تجمع ما بين الأرز والسمك والخضروات وفول الصويا والأعشاب البحرية مثالية، وأكدت أنها تساعد على خفض معدل الوفاة المبكرة بنسبة 15 بالمائة.

-البقوليات والتخسيس: يعد أكل الحمّص والعدس والفول من أفضل وأسرع طرق التنحيف وضبط الوزن دون تأثير سلبي على الصحة العامة للجسم. وقد بينت الأبحاث أن أكل البقول يومياً لمدة 6 أسابيع يؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل فعّال.

-الكربوهيدرات والسرطان: حذّرت اكتشافات عام 2016 من أضرار ومخاطر جديدة للكربوهيدرات وخاصة على المدخّنين، كما استمرت التحذيرات من النشويات وتأثيرها السلبي على مرض السكري.

-تزايدت التحذيرات من المعلّبات؛ فينبغي مراقبة مدخلات الجسم منها باختلاف أنواعها، وخاصة المشروبات السكرية، حيث اتضح أن نسبة السكر والملح المستخدمة في كل الأطعمة المصنّعة تمثل خطرا كبيرا على الصحة، وتؤدي للإصابة بالأمراض المزمنة مثل الضغط والقلب والسكري والكولسترول.

-يعد الماء من أهم اكتشافات 2016 فتبين أن أن جسم الإنسان ليس بحاجة لشرب 8 أكواب من الماء يومياً كما كان يروج، ولا يعني ذلك عدم الاهتمام بترطيب الجسم، لكن تبين أن هذه الكمية الكبيرة ليست ضروريةبشكل يومي، خاصة إذا تناول الفرد أطعمة غنية بالسوائل.

-تناول نصف ملعقة ملح إضافية يومياً تؤدي إلى زيادة خطر الوفاة المبكرة بنسبة 12 بالمائة، حيث أكدت نتائج دراسة موسّعة استمرت لمدة 25 عاما وأُعلنت في 2016 ذلك.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك