أدوية الكوليسترول تعطي أملًا جديدًا في علاج ألزهايمر

0

كشفت دراسة حديثة أن الستاتينات وهي أهم أدوية الكوليسترول قد تلعب دورًا مهمًا في علاج ألزهايمر ، فيما يعد أملًا للكثير ممن يعانون المرض الخطير الذي يهاجم كبار السن ولايجدون علاجًا له ويفقدهم القدرة على السيطرة على أنفسهم.

وشارك في الدراسات فريق من الباحثين من جامعتي جنوب كاليفورنيا وأريزونا، وذلك في الفترة من العام 2009 وحتى العام 2013، وأجريت على أكثر من 400 ألف شخص من المستفيدين من نظام ميديكير للأشخاص الذين تخطوا سن الخامسة والستين.

وتأكدت الدراسة من تقلص احتمالات إصابة الأفراد الذين تناولوا الأدوية المضادة للكوليسترول، خطر الإصابة بمرض ألزهايمر وهو أحد الأمراض العصبية الانتكاسية المستعصية.

مجلة جاما نيورولوجي الطبية الأميركية الشهيرة نشرت نتائج الدراسة التي أثبتت أن احتمالات الإصابة بألزهايمر قلت بنسبة 15% لدى النساء و12% لدى الرجال الذين تناولوا الستاتينات المضادة للكوليسترول مقارنة بآخرين لم يتعاطوا هذه الأدوية.

جدير بالذكر أن مجموعة واحدة بين أولئك الذين أجريت عليهم الدراسة لم يلاحظ وجود تحسن في نسب التعرض للمرض وتمثلت في الرجال السود.

وأوضح كبير القائمين على الدراسة أنه لا يفترض بنا الانتظار حتى التوصل لعلاج شافي لألزهايمر بل ينبغي البحث في إتجاهات عدة في محاولة وسعي دؤوب لتقليل خطر الإصابة بالمرض ومحاولة الوقاية منه وهو ما اعتبره ليس بالأقل أهمية من إيجاد علاج للمرض المستعصي حتى الآن.

 

 

 

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك