أسباب الإصابة بالبواسير الداخلية والخارجية

0

الإصابة بالبواسير أمر مزعج ومؤلم، لكن ما هي الأسباب التي تؤدي لإصابة الأشخاص بالبواسير الداخلية والخارجية وهل يمكن تجنبها، هذا ما نجيب عنه في المقال التالي.

ما هي البواسير؟

البواسير (Hemorrhoids) هي أوردة بارزة ومنتفخة تصيب فتحة الشرج أو الجزء السفلي من المستقيم، من الممكن أن تصاب بالبواسير نتيجة مجهود أثناء عمل الأمعاء أو الضغط الكبير على الأوردة في المنطقة، أو الإصابة بالسمنة أو الحمل.

يشار إلى أن الإصابة بالبواسير تزداد احتمالاتها مع التقدم في العمر، بسبب أن الأنسجة التي تدعم الاوعية الدموية في منطقة الشرج والجزء السفلي من المستقيم تضعف وتتمدد.

أولاً: أسباب الإصابة بالبواسير الخارجية

البواسير الخارجية تظهر عادة أسفل الجلد المحيط بمنطقة الشرج نتيجة لتضخم الأوعية الدموية بها، ومن أسبابها:

  • الإجهاد المتكرر والمستمر خلال التبرز، بسبب الإسهال أو الإمساك
  • الحمل، الذي يؤدي لزيادة الضغط من الرحم على الأوعية الدموية في هذه المنطقة.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالبواسير الخارجية

  • الوراثة: ترتفع احتمالات الإصابة مع وجود حالات سابقة بالعائلة.
  • الحمل: الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالبواسير الخارجية نتيجة الضغط المتزايد من الرحم على منطقة الشرج.
  • العمر: التقدم بالعمر يساهم في إضعاف الأوعية الدموية التي تدعم المنطقة، ما يزيد من خطر الإصابة بالمرض.
  • السمنة: يرتفع مخاطر الإصابة بالبواسير بشكل كبير لمن يعانون السمنة مقارنة بغيرهم.

ثانياً: أسباب الإصابة بالبواسير الداخلية:

البواسير الداخلية تظهر في المنطقة الداخلية للمستقيم، ولا يستطيع الشخص رؤيتها أو الشعور بها، هذا النوع من البواسير لا يسبب الألم نتيجة لوجود عدد قليل من الأعصاب الحسية في هذه المنطقة، إلا أن العرض الوحيد الذي يحدث هو النزيف، ومن أسبابها:

  • بذل جهد كبير أثناء عمل الأمعاء
  • الجلوس المتواصل والمطول وبالأخص على حوض المرحاض في محاولة للتغوط
  • الشد الكبير لمحاولة التغوط دون الشعور بحاجة لذلك
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك المزمن
  • الإصابة بالوزن الزائد أو السمنة
  • الحمل
  • ممارسة الجنس الشرجي.

أعراض الإصابة بالبواسير :

الجدير بالذكر بأن أعراض الإصابة بالبواسير تختلف وفقاً لموقعها، ومنها:

البواسير الداخلية

  • النزيف أثناء التبرز
  • اندفاع البواسير الداخلية للخارج لتصاب بما يسمى “البواسير البارزة”.

البواسير الخارجية

  • الحكة المزعجة
  • النزيف عند بذل المجهود خلال التغوط
  • تكون خثرة أو جلطة صغيرة أحياناً نتيجة جذب البواسير الخارجية نحو الداخل.
  • انتفاخ
  • ألم
  • الإصابة بالالتهاب أحياناً.

علاج البواسير

يشمل علاج البواسير :

  1. تناول الدواء الذي يصفه الطبيب.
  2. الخضوع لعملية جراحية لاستئصال البواسير.
  3. علاج البواسير عن طريق تغيير نمط الحياة والتركيز على تناول الألياف الغذائية.

طرق الوقاية من البواسير:

أفضل طريقة للوقاية من البواسير تتمثل في تليين البراز ليخرج بسهولة من الجسم ودون الضغط على الأوعية الدموية في المستقيم والشرج، بالإضافة إلى:

  • الألياف: التركيز على تناول الألياف الغذائية مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة لتليين البراز.
  • السوائل: قم بتناول ما بين 6- 8 أكواب من الماء والسوائل الأخرى يومياً للمساعدة في تلين البراز.
  • المكملات الغذائية: أي مكملات الألياف، لذا يجب تناول مكملات الألياف بعد استشارة الطبيب.
  • عدم الضغط أثناء التغوط: الضغط المتكرر وحبس النفس في محاولة للتغوط تزيد من الضغط على الأوعية الدموية في منطقة المستقيم والشرج لتكون عرضة للإصابة بالبواسير.
  • استخدام المرحاض عند الرغبة في التغوط لتجنب جفاف البراز وحدوث نزيف عند التبرز بعدها.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنب الجلوس طويلاً لتجنب الضغط على الأوعية الدموية في الشرج.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك