أعراض تستدعي استشارة الطبيب خلال الأشهر الأخيرة من الحمل ..احذريها

0

رغم أن الثلث الأخير من الحمل يشعر معظم الحوامل بالارتياح لقرب موعد الولادة، إلا أنه توجد أعراض تستدعي استشارة الطبيب خلال الأشهر الأخيرة من الحمل إذ قد تنذر بحدوث ولادة مبكرة أو انفصال المشيمة أو تسمم الحمل.

أعراض تستدعي استشارة الطبيب خلال الأشهر الأخيرة من الحمل

1. انخفاض حركة الجنين

 خلال الأشهر الأخيرة للحمل ينبغي أن تراقب الحامل حركة الجنين، والشعور بـ 10 حركات للجنين في الساعة يعني أنه بخير وخلاف ذلك يستدعي استشارة الطبيب.

2. النزيف المهبلي

الإفرازات المهبلية  والنزيف المهبلي من الأمور المقلقة خلال أشهر الحمل الأولى إذ تنذر بفقدان الجنين أو الإجهاض.

لكن الحقيقة أن النزيف خلال الأشهر الأخيرة قد يكون علامة على انفصال المشيمة أو تمزق الرحم، ما من شأنه أن يتسبب في حدوث ولادة مبكرة.

3. التورم

رغم أن كثير من الحوامل يظنون أن التورم والانتفاخ من الأعراض الطبيعية للحمل وبخاصة خلال الفترة الأخيرة من الحمل، غير أن ذلك ليس طبيعياً وقد يكون تورم القدمين واليدين علامة على تسمم الحمل.

4. ألم الظهر

الشعور بألم أسفل الظهر خلال الفترة الأخيرة من الحمل ليس مقلقاً، لكن استمرار هذا الألم ربما يكون علامة على المخاض أو علامة على حدوث الولادة المبكرة لذا ينبغي الانتباه والتوجه للطبيب.

5. زيادة الوزن

اكتساب الحامل للمزيد من الوزن خلال فترة الحمل أمر طبيعي نتيجة لزيادة حجم الجنين، لكن زيادته عن الحد الطبيعي لهذه المرحلة، قد يكون مؤشراً على الإصابة بتسمم الحمل.

6. الرؤية الضبابية

الرؤية الضبابية أحد الآثار الجانبية المزعجة الناتجة عن هرمونات الحمل، لكنها قد تكون علامة على الإصابة بسكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم.

7. تدفق الماء من المهبل

تدفق الماء من المهبل ربما يكون علامة على انفجار الكيس الأمينوسي، ما يهدد حياة الجنين أو حدوث ولادة مبكرة لذا يستلزم سرعة التوجه للطبيب.

8.  الإنفلونزا

الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا الموسمية من غيرهن، وبخاصة الحمى التي ترافقها وتهدد حياة الجنين.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك