أمراض الربيع التي تهاجم الأطفال ..هكذا يمكن تجنبها

0

يأتي موسم الربيع بأجواءه الحيوية، وفي المقابل يحمل معه بعض التقلبات الجوية التي تؤدي إلى إصابة الأطفال ببعض الأمراض، فما هي أمراض الربيع التي تهاجم الأطفال وكيف يمكن مواجهتها؟

مع تقلبات الجو بين الفصول والغبار تزداد فرص إصابة الأطفال بعدة أمراض مرتبطة بفصل الربيع.

أمراض الربيع التي تهاجم الأطفال :

1- أمراض الجهاز التنفسي

تتطاير الأتربة وحبوب اللقاح التي تحملها الرياح وتنتقل إلى العين والرئة والأنف، فقد يتأثر الطفل وتبدأ أعراض الحساسية في الظهور عليه، وتشمل حساسية الأنف والحلق والصدر.

وعادةً ما تتسبب هذه الأتربة التهابات في الأغشية المخاطية التي تبطن الأنف، وتتمثل أعراضها في العطس وسيلان الأنف والحكة وألم في الحنجرة وإنسداد الأنف.

أيضاً يعتبر الربو من الأمراض التي تشتد في الربيع، فيصيب الشعب الهوائية ويسبب ضيق في التنفس، والسعال المستمر، وتزداد أعراضه في فترة الليل.

وتختلف علاجات أمراض الجهاز التنفسي في الربيع وفقاً للمرض، من خلال عقاقير يصفها الطبيب وبخاخات الأنف.

2- الرمد الربيعي

قد تحدث حساسية العين، أو الحساسية المزمنة التي تصيب ملتحمة العين، ومن أعراضها إحمرار وحكة في العين، أو يحدث بعض الالتهاب أو ظهور حبوب صغيرة أعلى أو أسفل العين، خلال الربيع.

وينصح بعدم لمس العين في حالة الإصابة بالرمد الربيعي، ووضع كمادات باردة على العين، مع الاهتمام بنظافة العين وإراحتها عن طريق نيل قسط كافي من النوم.

3- المشكلات الجلدية

قد يصاب الطفل بحساسية والتهابات في الجلد بسبب التقلبات الجوية، وتختلف فرص الإصابة بحسب طبيعة جلد الطفل.

ومن أكثر الأمراض الجلدية انتشاراً في الربيع، إكزيما الربيع الذي يحدث بسبب حبوب اللقاح ويؤدي لحكة في الجلد، والجديري المائي المعدي، الذي ينتشر بين الأطفال.

ومن أبرز الأمراض الجلدية في الربيع أيضاً، إحمرار الجلد والطفح الجلدي والحكة.

نصائح الوقاية من أمراض الربيع

  • التهوية الجيدة للمنزل: لتجديد الهواء.
  • تقليل الخروج من المنزل: خاصة في أيام العواصف الترابية والرياح الشديدة، وارتداء الكمامة الطبية عند الخروج للضرورة.
  • تنظيف وتعقيم المفروشات: حيث تؤدي الأتربة التي تنتقل من الجو للطفل عن طريق المفروشات سواء مفارش السرير أو المناشف لانتقال الأمراض وإصابة الطفل بها، فينبغي تعقيمها وغسلها وتعريضها لأشعة الشمس.
  • عدم تخفيف الملابس بشكل مفاجئ: لتجنب الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الصدر المختلفة.

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية: يفضل الاستحمام بانتظام خلال هذه الفترة لتخليص جسم الطفل من الأتربة والتلوث العالق به، وغسل اليدين جيداً وباستمرار، وخاصة قبل تناول الطعام.
  • تجنب الذهاب للحدائق: في هذه الفترات ومع زيادة العواصف والأتربة، التي تمثل بيئة محملة بحبوب اللقاح يفضل تجنب الذهاب للمتنزهات العامة.
  • تجنب الحيوانات الأليفة: يجب منع الطفل من التعامل مع الحيوانات الأليفة في هذا التوقيت من العام لأنها تزيد احتمالات الإصابة بالحساسية.
  • تقليل الاحتكاك المباشر بين الأطفال: حتى لا تنتقل العدوى والأمراض المعدية بين الأطفال.
  • تناول طعام صحي: يحتوي على فيتامين سي والكالسيوم بصفة خاصة، لمقاومة أمراض الربيع وزيادة مناعة جسم الطفل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك