حيث أظهرت نتائج دراسة أولية أجريت على 27 طفلاً يعانون من مرض متلازمة بروجيريا أو الشيخوخة المبكرة لدى الأطفال، فإن تناول عقار إيونافارنيب يمكن أن يعطيهم فرصة العيش حتى أواخر المراهقة.

وبحسب الدراسة، التي نشرت دورية الجمعية الطبية الأميركية نتائجها، يوجد احتمال بنجاة الأطفال الذين يعالجون خلال أول عامين أكثر من أولئك الذين لم يتلقوا العلاج، الباحثون إن النتائج تشير إلى احتمال تحقيق “طفرة” من التقدم في الحالات الصعبة.

هذا العقار يعمل على تثبيط بروتين يتراكم بشكل غير طبيعي في البروجيريا ويتسبب في فشل الخلية، في هذا المرض الجيني الذي يصيب شخص من بين كل 20 مليون شخص تقريباً.

يشار إلى أن الشيخوخة المبكرة لدى الصغار تعرف أيضاً باسم “متلازمة بروجيريا جيلفورد-هاتشينسون” واختصاراً بـ HGPS أو متلازمة بروجيريا”.

وهي عبارة عن اضطراب وراثي نادر جداً، تظهر خلالها على الإنسان أعراض تشبه أعراض الشيخوخة ولكن في سن مبكرة جداً، ومتلازمة بروجيريا هي واحدة من عدة متلازمات بروجيرويدية.

جدير بالذكر أيضاً أن من يولدون بهذا الاضطراب يعيشون عادةً حتى منتصف فترة المراهقة أو أوائل العشرينيات، وهي الحالة الجينية التي تحدث عبر تحول في الجينات ونادراً ما تورث باعتبار أن من يعاني منها عادةً لا يعيشون لفترة تمكنهم من الإنجاب.