إجراءات صحية وقائية للتعامل مع العواصف الرملية

0

يعاني مرضى حساسية الأنف والعين والصدر، وأمراض الجهاز التنفسي بشكل عام وبخاصة مرضى الربو، كثيراً مع قدوم الربيع والصيف وخاصة مع هبوب العواصف الرملية، لذا نعرض لكم في هذا الموضوع  إجراءات صحية وقائية للتعامل مع العواصف الرملية .

وخلال فترة العواصف والأتربة، تدخل جزيئات الغبار جسم الإنسان من خلال الأنف أو سطح الجلد أو العين، فيما يزيد استنشاق هذه الأتربة من فرص الإصابة بالحساسية، والأنفلونزا والفيروسات التنفسية.

كما يؤثر تعرض الرضع لهذا الهواء الملوث؛ على إصابتهم بالأوتيزم أو التوحد، وأمراض أخرى كفرط الحركة ونقص التركيز والانتباه.

إجراءات صحية وقائية للتعامل مع العواصف الرملية 

وتتمثل هذه الإجراءات بحسب مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة في:

1- استخدام أقنعة أو ماسكات تغطي الأنف والفم ضد الأتربة، والتزام المنزل وعدم الخروج في هذه الأجواء قدر الأمكان.

2- تناول أدوية الحساسية خاصة الوقائي منها تحت إشراف الطبيب.

3- غسل الأجزاء المكشوفة من الجلد باستمرار، مثل فتحتى الأنف، والعين، والأذن، والفم والوجه واليدين؛ لتقليل خطورة التعرض للغبار.

4- غسل الأيدى باستمرار لتحجيم فرص العدوى بالميكروبات.

5- التغذية الجيدة المتوازنة في الكم والنوع مع شرب الماء والسوائل الطبيعية بوفرة.

6- الحصول على قسط وافر من النوم، لتجنب الشعور بالتوتر المسبب لقلة المناعة.

7- ممارسة الرياضة بشكل يومي خاصة المشي لمدة نصف ساعة في الهواء الطلق.

8- البعد عن التدخين، والأدوية العشوائية دون الرجوع للطبيب المختص.

9- عدم إهمال تطعيم الأطفال، ومحاربة تلوث الهواء بتشجير المنطقة المحيطة بالمنزل.

10- الإكثار من تناول الطعام الغني بفيتامين سي، حيث أنه يعتبر من أهم مضادات الأكسدة، ويساعد على نمو الأنسجة وإصلاحها، كما يقى من الآثار السلبية لملوثات الهواء مثل الأتربة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك