اسباب وطرق علاج الحمل الضعيف

0

نسبة كبيرة من النساء ليس لديهم معلومات كثيرة عن الحمل، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالخوف والقلق، عندما يخبرهم الطبيب بأنهم سيصيروا أمهات خلال شهور قليلة، هذا الإحساس يعد أمر طبيعي، لأن المرأة تشعر أنها قد صارت مسئولة عن روح آخرى موجودة بداخلها، لا تدري كيف تتعامل مع الامر؟، ويبدأ عقلها يطرح الكثير من الأسئلة عليها، ماذا علي أنا أفعل؟، ماذا علي أن أتناول؟، ما هي العادات التي علي التوقف عنها؟.

على المرأة الحامل، أن تقرأ كثيراً عن الحمل، حتى يصبح لديها معلومات كثيرة وكافة عنه، فالأمر لم يعد صعب كما كان من قبل، حيث إن الإنترنت يحتوي على الكثير من المقالات عن الحمل، كما أن بعض الأطباء يقدمون استشارات مجانية على الإنترنت، كل هذه الأمور سهلت على جميع النساء معرفة كل شئ عن الحمل، لذا لا تبخلي على نفسك واقرأي كثيراً حتى تحمي نفسك وطفلك.

eghad

من أهم المشكلات التي تواجه المرأة الحامل، هي الخوف من الحمل الضعيف” الإجهاض”، خاصة  أنها لا تعرف الأسباب التي تؤدي إليه، ولا تعرف كيف تتعامل معه عندما يحدث، وكيف تحمي نفسها منه؟، لذا يعتبر الإجهاض مشكلة كبيرة، يجب الوقوف على أسبابها والعمل بشتى الطرق على حماية جميع النساء من التعرض له.

يتسبب الإجهاض في الكثير من المشاكل الصحية والنفسية للأم، كما أنه قد يحرم بعض النساء من أن يصيروا أمهات في يوم من الايام، فهو أمر خطير يتسبب في الكثير من الأذى، لذا على الأم أن تدرك خطورة الحمل الضعيف، وأن تحاول تجنب أسبابه، التي سنقوم بذكرها من خلال هذا المقال.

ما هي أسباب إصابة المرأة بالحمل الضعيف؟

– يحدث الحمل الضعيف، بسبب انخفاض هرمون الحمل” HCG”، هذا الهرمون هو المسئول عن نمو الجنين بالشكل الط\بيعي، الذي يجعله بصحة جيدة، وفي بداية الحمل تكون نسبة هرمون الحمل قليلة، لذا على الحامل أن تلتزم بالراحة خلال شهور الحمل الأولى، وألا تتحرك بشكل كبير، ولا تقوم أي شئ ثقيل، وينصح الأطباء دائماً بقياس نسبة هرمون الحمل كل فترة قصيرة، حتى يتم التأكد من نسبته، فإذا كان ضعيف، سيقوم الطبيب بوصف مثبتات للحامل، حتى تصبح نسبة الهرمون طبيعية.

– هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى ضعف الحمل، أو إنخفاض نسبة هرمون الحمل، ففي بعض الأوقات قد تكون نوعية البويضة الملقحة غير جيدة، وذلك نتيجة تكّيس المبايض أو وجود خلل كروموزومي في الجنين ، وقد يكون السبب هو وجود خلل في بطانة الرحم التي تستقبل الجنين وتكون غير قادرة على تثبيت الجنين، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية والحقن لتقوية البطانة ويتم اكتشاف الخلل في البطانة عن طريق السونار المهبلي.

da3f l 7aml
– في بعض الأوقات يكون سبب ضعف الحمل خلل مناعي يؤدي إلى توقف تدفق الدم إلى الجنين مما يؤدي إلى نزوله، وقد يكون السبب هو ضعف هرمون البروجيستيرون، حيث يساعد هرمون “البروجيستيرون” على زيادة سماكة بطانة الرحم مما يؤدي إلى تثبيت الأجنة،  لذلك يجب على الحامل أن تعمل على إجراء التحاليل اللازمة لمعرفة سبب الضعف، حيث إن العلاج يتوقف على السبب، فبحسب السبب يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب.

– قد يكون الحمل ضعيف، نتيجة وجود اجسام مناعية في الجسم تهاجم الفوسفات الدهني الموجود في المادة الوراثية للجنين او الام تؤدي الى الاجهاض، وربما يكون هناك عيوب خلقية او مكتسبة في شكل الرحم ، ومنها الرحم ذو القرنين او الحاجز الرحمي ، بالاضافة الى الالتصاقات التي قد تحدث في الرحم وايضاً الاورام التي قد تصيب بطانة الرحم.
– ضيق عنق الرحم او ضعفه ايضاً يؤدي الى سقوط البويضة او اختناقها ثم اجهاضها ايضاً، وفي أغلب الوقت تكون تكييسات البويضات هو سبب الإجهاض خاصة إذا حدث أكثر من مرة.
– بعض النساء يكون لديهم مشاكل وراثية خاصة بكرات الدم البيضاء والتي تعتبر مسئولة عن الاجسام المناعية والدفاع عن الجسم فيصبح الجسم معرض للاخطار وقد يهاجم نفسه ايضاً ويؤدي الى الاجهاض.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| الجماع أثناء الحمل

قد يزيد اهتمام الزوج أو الزوجة بالجنس، أو يقل، خلال فترة الحمل في كلتا الحالتين، هذا ما تحتاج إلى معرفته عن الجماع أثناء الحمل وهو ...