اكتئاب ما بعد الولادة يصيب الرجال أيضاً

0

أكدت الرابطة الألمانية للأطباء النفسيين أن اكتئاب ما بعد الولادة والذي كثيراً ما يصيب الأمهات بشكل منتشر ومعتاد، قد يهاجم الآباء أيضاً في تصريح يثير كثير من الأفكار وربما يضع تفسيراً لتوتر العلاقة بين الزوجين عقب الولادة.

الرابطة أوضحت في تقريرها أن السعادة الكبيرة، التي تغمر معظم الآباء، بمجرد ولادة طفل جديد، يقابلها أحياناً إصابة بأعراض الاكتئاب بسبب التغيرات الهرمونية والمهام والمسؤوليات الجديدة.

وتكون أعراض الاكتئاب لدى الرجال خفية ومختلفة عن المعتاد، ولا تظهر أعراضه فور الولادة ولكن بعد 3 إلى 6 شهور، وتتمثل هذه الأعراض في شعور الأب بأنه منهك وثائر ومنفعل، كما أنه يشعر بالفراغ ويواجه صعوبات في النوم بصرف النظر عن فترات استيقاظ الطفل، وكما يحدث مع الأم لا يشعر الأب المصاب باكتئاب ما بعد الولادة بحب نحو الطفل.

ويوصي الأطباء الألمان من يلاحظ هذه الأعراض بالتحدث في البداية مع شريكة الحياة صراحة عن ذلك، في محاولة لدعم بعضهما البعض بشكل أفضل، وفي حال لم يجد الأب في ذلك حلاً، فيمكن أن يبحث عن علاج نفسي أو يطلب مساعدة الطبيب النفسي.

وتحذر الرابطة من أن إصابة أحد الوالدين بالاكتئاب قد يؤدي إلى إصابة الآخر به، كما أن إصابة الوالدين بمرض نفسي يكون له تأثيره السلبي على الطفل.

مقالات مشابهة قد تفيدك