الآثار السلبية لارتفاع نسبة فيتامين د في الجسم

0

لا شك أن فيتامين د يلعب دوراً حيوياً في الجسم، خاصة في بناء وتقوية العظام والأسنان، وهو بالطبع أكثر أهمية لدى الحامل خلال تكون ونمو الجنين، إلا أن ارتفاع نسبة فيتامين د في الجسم نطوي على بعض المخاطر والآثار السلبية التي نعرضها في هذا الموضوع.

الآثار السلبية لارتفاع نسبة فيتامين د في الجسم :

1. الارتفاع في مستويات الدم

عند اكتساب الجسم لمستويات كافية من فيتامين د في الدم، فإنه يؤدي إلى تقوية المناعة والحماية من أمراض مثل هشاشة العظام والسرطان.

وتوصي دراسات بألا يقل مستوى فيتامين من 40-80 نانوغرام / مل (100-200 نانومول / لتر)، وألا يزيد عن 100 نانوغرام / مل (250 نانومول / لتر).

2. ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم

يساعد فيتامين د في امتصاص الكالسيوم من الطعام، لكن الإفراط في تناوله، يسبب ارتفاع مستوى الكالسيوم بما يترتب عليه أضرار خطيرة مثل:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي، كالقيء والغثيان والام في المعدة.
  • التعب، والدوخة والارتباك.
  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.

3. ضعف الشهية والغثيان والقيء

توجد علاقة وثيقة بين الإكثار من تناول فيتامين د وارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم، ما يسبب  الشعور الدائم بالغثيان والقيء وضعف الشهية.

4. آلام المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي

ينتج ألم المعدة واضطرابات الهضم مثل الإمساك والإسهال، في حال عدم تحمل الجهاز الهضمي للطعام الموجود به، أو نتيجة للإصابة بمتلازمة القولون العصبي، وقد تكون مؤشراً على ارتفاع مستويات الكالسيوم الناجمة عن فيتامين د.

ومن أعراض تلقي جرعات عالية من فيتامين د، الإسهال والإمساك، لكنها عادة ما تختفي بعد التوقف عن تناول المكملات الغذائية.

5. ضعف الكتلة العظمية

فيتامين د يلعب دوراً هاماً في امتصاص الكالسيوم والتمثيل الغذائي في العظام، ما يعني أنه يساعد في الحفاظ على عظامنا قوية.

رغم ذلك تضر النسب العالية منه بصحة العظام.

كما أن المستويات العالية جداً من فيتامين د قد تقلل من نشاط فيتامين k2، الذي يساعد على الحفاظ على الكالسيوم في العظام والخروج من الدم.

6. الفشل الكلوي

يتسبب الإفراط في تناول فيتامين د في الإضرار بالكلى، وأثبتت عدد من الدراسات أن الفشل الكلوي نتيجة مؤكدة لزيادة نسبة هذا الفيتامين في الجسم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك