الآثار الصحية الضارة للبوكيمون جو على الحالة النفسية

0

أثار الانتشار الواسع للعبة بوكيمون جو قلق العديد من الأطباء وخاصة عقب انتشار بعض الشائعات بأن هذه اللعبة تسبب السرطان وأمراض جسدية أخرى، ورغم عدم ثبوت صحة تلك الأقاويل إلا أن هناك بعض الآثار الصحية الضارة للبوكيمون جو على الصحة النفسية وأيضًا على العمود الفقري بسبب عدم الانتباه للبيئة المحيطة وتأثير الاستمرار في النظر للشاشات على العين.

وتشكل سيطرة التكنولوجيا على ذهن الأطفال والمراهقين إشكالية كبيرة لدى علماء النفس والاجتماع، حيث خلصت الدراسات في هذا الشأن على ضرورة ألا يتخطى استهلاك الطفل أو المراهق ساعتين أمام شاشات اللاب توب أو الأجهزة الذكية يوميًا وإلا سبب هذا العديد من الأمراض منها العزلة النفسية والاجتماعية والميل للوحدة والاكتئاب بخلاف الإدمان عليها بأخطاره المتشعبة.

Pokimongo 1

ولما كانت لعبى البوكيمون جو تتطلب من الفرد البقاء لفترات طويلة خارج المنزل أو الركض بشكل جنوني خلفها، فقد سبب ذلك العديد من الأضرار النفسية والاجتماعية يمكن تلخيصها في :

-الإدمان: فوصل الشغف بهذه اللعبة حد الإدمان وأصبحت تبتلع وقت الكثيرين وليس المراهقين أو الأطفال فقط، وتتطلب قواعد اللعبة الاستمرار فيها حتى يتحقق هدف معين أي أن ليس لها وقتًا محددًا وهذا أمر يهدر الوقت ويزيد الإدمان عليها.

-العزلة: فالشخص يعكف على النظر في جهازه الذكي طوال وقت اللعبة مع تحديد مكان الهدف مما يجعله ينصرف تمامًا عن بيئته المحيطة ويتعود البقاء وحيدًا ويكون من الصعب عليه العودة للانخراط في الحياة الاجتماعية من جديد.

-القلق والتوتر: قواعد اللعبة تنصب على وجود هدف يطارده اللاعب ويحارب للوصول له ومثل هذه القيم تسبب القلق والتوتر، مما يضر بتكون الشخصية ويؤثر على الحالة النفسية ويزيد العصبية لدى الفرد.

-صعوبة التمييز بين الخيال والواقع: فاعتماد اللعبة على مزج الواقع بالخيال ربما يسبب للبعض الهلاوس البصرية ويؤثر على قدرتهم على التمييز بين الواقع والخيال وخاصة الذين يعانونضغوطًا نفسية عديدة.

جدير بالذكر أن البوكيمون جو هي إحدى ألعاب العالم الافتراضي التي طورتها شركة نيتندو اليابانية للألعاب، وتعتمد قواعدها على استخدام الهواتف الذكية وتشغيل الشاشة أثناء اللعب وتظهر مجسمات بوكيمون الشهيرة  على الشاشة كما يمكن للاعب باستخدام خاصية GPS أن يرى المجسمات تتحرك في الوسط المحيط به ويفترض أن يطارده ويقبض عليه من أجل استمرار اللعبة وتزداد المستويات كلما تقدم في اللعبة.

 

 

تقرير: سامية محمد



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك