الآثار الصحية الضارة للهواتف الذكية على الأطفال

0

تخللت التكنولوجيا الحديثة مجالات حياتنا وشغلتنا كبارًا وصغارًا ولم تكن جل آثارها نافعة، ونتحدث في هذا الموضوع عن الآثار الصحية الضارة للهواتف الذكية على الأطفال .

ولم نعد قادرين على منع أطفالنا من استخدام الآيباد والبلاك بيري وغيرها من الهواتف الذكية التي تعج بالآلاف من الألعاب التي تشغلهم، كما أصبحنا نحن أيضًا مشغولين بها ليل نها.

وتتمثل فوائد هذه الأجهزة في تنمية ذكاء الطفل وقدراته البصرية من خلال الصور والرسوم المتحركة والأضواء والألعاب التي تعتمد الذكاء، كما يمكن استغلالها في تعليم المناهج المختلفة.

وتتمثل الآثار الصحية الضارة للهواتف الذكية على الأطفال في :

1- كثرة استخدام الأطفال لهذه الألعاب تؤدي إلى إدمانها وعدم القدرة على الاستغناء عنها.

2- الاستخدام المفرط لها يضر ببصر الطفل ويسبب التهابات العين وضعف النظر بسبب تأثير الإشعاعات التي تخرج منها.

5

3- يمكن أن يأتي استخدامها بنتيجة عكسية على مهارات وذكاء الطفل بسبب تكرار الخطوات والألعاب ونمطيتها.

4- تسبب هذه الألعاب الخمول الذهني والعضلي للطفل وتقلل من نشاطه وتعوده الكسل والبلاهة وكذلك قلة التركيز.

5- لها تأثير نفسي خطير يتمثل في انطواء الطفل والميل للوحدة والبعد عن العلاقات الاجتماعية، كما تهد بإصابته بالتوحد.

6- تهدد بالإصابة بإجهاد الدماغ والصداع المزمن والتعب والإرهاق وأكثر من ذلك الأورام السرطانية بسبب إشعاعاتها الضارة.

7- السمنة أحد أخطر الأمراض التي تنتج عن الاستخدام المفرط للأطفال لتلك الأجهزة الذكية وينبغي على الآباء مراقبة الطفل وتشجيعه على الحركة وعدم الاستسلام للجلوس لتلك الأجهزة ساعات طويلة متصلة.

8- فقد الشهية واضطراب النمو من المخاطر التي تحدث نتيجة لاستخدام هذه الأجهزة كذلك، حيث يرفض الطفل القيام لتناول وجباته ويعكف عليها مما يؤثر على نموه.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك