الأملاح المعدنية سلاح ذو حدين .. الفوائد والأضرار

0

الأملاح تعمل على حفظ التوازن بين  السوائل داخل الجسم ولتكوين الدم والعظام وللمحافظة على نشاط الأعصاب ولتقوم الغدد بوظيفتها كاملة، لذلك لابد أن تكون الأملاح في حالة توازن داخل الجسد لأن عدم توازنها قد يُكَوّن مشكلة مرضية لجسم الإنسان وذلك بزيادة تلك الأملاح أو نقصانها، وهى من المشاكل العرضية التي تصيب جميع الأشخاص فهى لا تتعلق بسن معين أو جنس دون الآخر، وتسبب آلام في القدم وأماكن أخرى في حالة زيادة الأملاح، وفي حالة نقصانها تجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض خاصة البرد في فصل الشتاء.

ومن أعراض زيادة الأملاح :

  • وجود ألم في منطقة الكلى وهو الجانب الأيمن.
  • الشعور بالألم عند منطقة المثانية أسفل البطن.
  • حرقان البول أو الشعور بالحرقان أثناء التبول.
  • تورم الساقين واحتباس البول.

وقد ينتج عن تلك الأعراض مضاعفات تتمثل في  :

  • ارتفاع نسبة حمص البول (اليوريك أسيد) ويؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على أملاح عالية إلى زيادة ذلك الحمض الذي يؤدي إلى ارتفاع الأملاح.
  • داء النقرس، هو عبارة عن مرض يحدث نتيجة تراكم حمض اليوريك في الكلى ولا يتم التخلص منه مباشرة لعدم قدرة الكلى على امتصاصه ويظل داخل الجسم حتى يتمكن من الخروج مع البول، ويصاب به الأشخاص الذين يفرطون في تناول اللحوم.
  • أمراض الكلى، ومن أهمها حصى الكلى التي تتكون بسبب زيادة الأملاح بالجسم نتيجة لتراكم اليوريك بالكلى مسببًا الحصى التي يزداد حجمها مع الوقت وتتسبب بعدد من الآلام مثل  الغثيان و القيء الشديد ، أما عن المرض الآخر هو الفشل الكلوي ويظهر بشكل واضح مع زيادة الاملاح تكون اعراضه قله التبول و ضيق شديد بالنفس و التورم الشديد بالقدمين .

ومن أسباب زيادة الأملاح :

  • زيادة الوزن.
  • الحالات المزمنة مثل مرض السكر أو ضيق الشرايين.
  • تناول المشروبات المسببة للجفاف مثل القهوة.
  • الإفراط في تناول اللّحوم الحمراء بكثرة والبروتينات.
  • تناول بعض الأدوية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على أملاح مثل المخللات.

ويمكن التغلب على زيادة الأملاح من خلال :

  • الإكثار من شرب الماء الذي يحفز عملية التبول.
  • التقليل من العصائر وتناول الفاكهة الطازجة بدلًا منها.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على أملاح ، مثل المانجو والطماطم.
  • تناول كميات بسيطة من اللحوم الحمراء.
  • التخفيف من تناول ملح الطعام.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر.

أما عن الأعراض الناتجة عن نقص الأملاح فهى كالتالي :

  • قلة الشهية للطعام مع الشعور بالغثيان أو القيء.
  • تراخي جسدي و فكري مع الشعور بالتعب العام.
  • الصداع.
  • ازدياد الحساسية للبرد و الشعور ببرودة الأطراف
  • انخفاض مستوى الوعي والإغماء.
  • الإصابة بأمراض الكبد والكلى.
  • تورم الجسم وارتفاع ضغط الدم.

ومن أسباب نقص الأملاح :

  • قلة تناول السوائل مما يؤدي لنقص الأملاح في الدم.
  • تجمع السوائل في الجسم.
  • نقص إفراز الهرمون القابض للأوعية الذي يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.
  • التعرض لأشعة الشمس فترة طويلة مما يؤدي لزيادة التعرق.

ويمكن التغلب على نقص الأملاح من  خلال :

  • زيادة تناول المياه لتعويض نقص الأملاح.
  • تناول الأطعمة التي تحتوى على البوتاسيوم مثل ،
  • المشمش ، البقوليات، منتجات الألبان كالزبادي والجبن، الأفوكادو، الحمضيات، السلمون.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوى على الماغنيسيوم والكالسيوم والمنجنيز.
  • تناول أطعمة تحتوي على فيتامين ب 5 و ب2.
  • تناول الأطعمة التي تحتوى على أملاح طبيعية مثل المانجو والطماطم.
  • المواظبة على ممارسة الرياضة .

كثير من حالات زيادة الأملاح أو نقصانها لا تحتاج إلى الطبيب، ولكن في حالات حدوث مضاعفات عند زيادة الأملاح مثلا في أمراض حصوات الكلى أو الفشل الكلوي وعند نقصان الأملاح في أمراض ارتفاع ضغط الدم والقئ المستمر لابد من مراجعة الطبيب لأنه قد تحتاج إلى العلاج بالأدوية ويصل الأمر إلى العمليات في حالات علاج حصوات الكلى، فلا يجب أن يستهين المرء عند وجود مثل تلك الأعراض ويكتفي بالعلاج المنزلي فقط، ففي الحالات القصوى لابد من تدخل الطبيب.

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

تحذير: هذه الأطعمة تضر العظام !

تعد العظام الهيكل الأساسي لجسم الإنسان، ويعتمد عليها في المشي والحركة والقيام بكل نشاطات حياته، لذا ينصح بالحفاظ والاعتناء بها من خلال بعض الأطعمة إلا ...