“الأميرة النائمة” أغرب حمية غذائية لفقد الوزن الزائد

0

تعد “الأميرة النائمة” من أغرب وأحدث الطرق المتبعة لإنقاص الوزن الزائد والتخلص من السمنة المفرطة، وهي تقوم على مبدأ أن الشخص النائم لايأكل وبالتالي لايزيد وزنه، وتشجع تلك الطريقة الأشخاص على تناول الأدوية المهدئة لنوم أطول فترة ممكنة.

ورغم أن تلك الطريقة حظت بانتشار وقبول شعبي، إلا أن هناك صعوبة في اعتبار ذلك الأسلوب حمية غذائية، لأنه لا يخبرك بما يمكن أن تأكله، وما يجب الامتناع عنه، وتكتفي بالتوصية بمزيد من النوم وقليل من الأكل فقط.

المدافعون عن حمية “الأميرة النائمة” يركزون على كونها تساعد في تخفيض السعرات الحرارية بشكل كبير، كما تزيد قدرة أجسامنا على تنظيم عملية التمثيل الغذائي أثناء النوم مما يؤدي إلى فقدان سريع للوزن.

في المقابل ، وبحسب ما نشره موقع أوديتي سنترال، فإنه لا وجود  لأي أدلة علمية على صحة النظرية التي تقوم عليها تلك الحمية، بل ويؤكد وجود مخاطر عديدة لها أبرزها؛الاعتماد على المهدئات والمنومات، وأهمها البنزوديازبينزات والبرازولام، لإجبار الدماغ على النوم الزائد ما يهدد بأضرار عديدة تصل إلى إدمان تلك الأدوية.

فضلاً عن أضرار تلك المهدئات فتلك الحمية تكاد تدمر الصحة العقلية للفرد وتجعله مشوشاً كسولاً طوال الوقت، كما تضر بحياته الاجتماعية وتجعل الآخرين ينفرون منه، وهو أمر شديد الخطورة وقد يدفع الفرد للتراجع عن هذا النظام عقب فترة قليلة من إتباعه.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك