الإفرازات المهبلية وأسبابها

0

تعمل الإفرازات المهبلية على تنظيف الرحم أولًا بأول وهي عبارة عن إفرازات بيضاء نقية في الأساس لكن تختلف في لونها ودرجة لزوجتها حسب عمر الفتاة أو السيدة وحالتها من البكورة للزواج، وحالة الرحم نفسه التي تختلف بتعدد حالات الحمل وخلافه.

وتعاني الكثير من السيدات من الإفرازات الزائدة والتي تصل لحالات مرضية بعض الأحيان وأسباب هذه الإفرازات الزائدة هي؛

1- التهابات فطرية: ومن أبرز أسبابها وجود السكر البولي وأعراضها تتمثل في الحكة الشديدة ونزول إفرازات على هيئة اللبن الرائب وتكون سميكة ولابد من استخدام المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات عن طريق المهبل أو الفم.

2- التهاب المهبل بدودة تراكوموناس: وتنتج عن الجماع عادة وتكون على صورة إفرازات خضراء مصفرة أو رصاصية اللون، وأحيانًا تكون إفرازات بفقاعات هوائية ولها رائحة مثل رائحة السمك وتحتاج علاج طبي.

3- التهابات بكتيرية: ومنها بكتيريا جاردينيلا وهي موجودة في المهبل بنسبة بسيطة عندما تزيد تسبب إفرازات لها رائحة السمك وتسبب حكة وحرقان في البول عقب الجماع بخاصة، بالإضافة لبكتيريا كلاميديا والتي تسبب آلام في الحوض والعقم وتنتج عن الجماع ويتطلب علاجها تناول الزوجين لمضادات حيوية مع الامتناع عن العلاقة الزوجية مدة العلاج، وكثيرًا ما تكون مصاحبة لبكتيريا أخرى مثل السيلان.

4- ضمور المهبل: ويحدث في فترة سن اليأس أن يقل هرمون الاستروجين مما يجعل الرحم جافًا وقابل للنزف والالتهابات وعادة ما يعالج بدهان الاستروجين ككريم مهبلي.

5- عدوى عن طريق العلاقة الجنسية.

6- التهابات الحوض والأنابيب.

7- السكر فزيادة نسبة السكر في البول تسبب التهابات وإفرازات متزايدة من المهبل.

8- سرطان الجهاز التناسلي في الرحم وعنق الرحم يسبب إفرازات شديدة ومختلفة اللون.

9- الحمل: ففي الحمل تختلف هرمونات المرأة وتتغير في لونها وتميل للون اللبني وتكون عرضة أكثر للإصابة بالفطريات.

10- عقب الولادة تزداد الإفرازات الصفراء والبنية.

11- تأثير بعض العقاقير على مثل المضادات الحيوية وعقاقير منع الحمل.

12- قرحة الرحم: من أعراضها وجود ألم في الحوض وألم أثناء الجماع مع إفرازات زائدة ودم عقب الجماع، وضعف فرص الحمل، ومن أسبابها استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل والالتهاب البكتيري، والتغير الهرموني والحمل وفي فترة الحمل لايمكن علاجها أما الحالات الأخرى فعلاجها الكي وفي حالة اللولب لابد من إخراجه أولًا.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك