وجهت مجلة “فرويندين” الألمانية، تحذيراً بشأن من يعانون من التبول أثناء العطس أو السعال أو حتى الضحك، إذ بينت أن ذلك ينذر بالإصابة بما يعرف بالسلس البولي الإجهادي “Stress Incontinence”.

كما أوضحت المجلة، المختصة بأخبار الصحة والجمال، أن السلس البولي الإجهادي ينتج عن الضغط على منطقة الحوض بفعل الحركات، الأمر الذي يسبب الكثير من الضغط على المثانة.

وفي المعتاد تقوم العضلات العاصرة الموجودة حول الإحليل بتضييقه أكثر لمقاومة هذا الضغط، غير أن البول قد يتسرب، في حال لم تستطع العضلات تضييقه بالقدر الكافي.

ويمكن كذلك أن يحدث هذا السلس البولي الإجهادي إذا كانت عضلات الحوض مرتخية.

“فرويندين” أكدت أيضاً أن السلس البولي الإجهادي كثيراً ما يهاجم المرأة عقب فترات الحمل أو خلال مرحلة انقطاع الطمث، لافتةً إلى أهمية مواجهته في وقت مبكر من خلال ممارسة التمارين، التي تعمل على تقوية قاع الحوض.

كما تتضمن طرق العلاج الأخرى ممارسة تمارين اليوغا، فضلاً عن الخضوع للعلاج الطبيعي والتحفيز الكهربائي لمنطقة الحوض.