الدوار الانتصابي .. هذه أسبابه وسبل علاجه

0

الدوار الانتصابي أو الصباحي هو حالة يشعر فيها المريض بأنه يدور أو أن المكان يدور به أو بمعنى آخر شعور المريض بعدم الاتزان سواء بإحساسه أن جسمه يتحرك أو الأشياء المحيطة به تتحرك، وهذا ما يحدث عادة في الصباح.

ويرى البروفيسور أولف لاندميسر إن الدوار الانتصابي هو الشعور بالدوار عند الانتقال من الوضع الأفقي إلى الوضع الرأسي، كما هو الحال عند النهوض من وضع الاستلقاء.

وأوضح اختصاصي القلب الألماني أن السبب في ذلك يرجع إلى توقف الدم في الساقين وعدم إمداد الرأس بالدم على نحو كاف، ما يؤدي إلى الشعور بالدوار، بالإضافة إلى احتمالية إعتام الرؤية لفترة قصيرة.

ويرجع الدوار الانتصابي أيضاً إلى بعض الأدوية، كأدوية خفض ضغط الدم المرتفع وحاصرات بيتا.

وأضاف لاندميسر أن الدوار الانتصابي يعد مزعجاً، ولكنه لا يشكل خطراً في المعتاد.

ولتجنب الإصابة بالدوار الانتصابي ينبغي النهوض من وضع الاستلقاء ببطء، مع مراعاة شرب السوائل على نحو كاف.

ومن المهم أيضاً تدعيم الدورة الدموية من خلال ممارسة الرياضة والحمامات التبادلية (ساخن/بارد).

وإذا لم تفلح هذه التدابير في مواجهة الدوار الانتصابي، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب.

يمكن معالجة الدوار الصباحي ببعض الخطوات الطبيعية التي تتمثل في التالي:

– أخذ حمّام مياه ساخنة وبعده مباشرة حمّام مياه باردة قبل الخلود الى النوم.

– ثني الركبتين نحو الأعلى قبل النهوض من الفراش، ما يساعد في تعديل ضغط الدم.

– النهوض من الفراش ببطء شديد حتى لا تشعر بالدوار.

– تناول كوب من المياه مع ملعقة من الملح في الصباح، إذ أنّها تساعد في تنشيط الدورة الدموية.

– تناول كميات وافرة من الأطعمة التي تتضمن الملح كالزيتون والمكسرات المملحة والكراكرز لأنّها تسهم في رفع ضغط الدم.

– الإكثار من شرب السوائل على مختلف أنواعها كالمياه المعدنية والشاي الأخضر والزهورات.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| الشرخ الشرجي عند الأطفال

يأتي الشرخ الشرجي عند الأطفال بنفس الأعراض التي تصيب الكبار؛ ألم حاد عند التبرز يصاحبه حكة ونزيف في الشرج، يصيب بنسبة أكبر الأطفال الذين تقل أعمارهم ...