الطماطم تحميك من السرطان وتقوي قلبك

0

حتى الآن لا نعرف ما إذا كانت الطماطم فاكهة أم خضار، على التطور العلمي والطبي الهائل، مازالت الأقوال متضاربة فالبعض يقول أنها فاكهة، والآخرون يقولون بأنها خضار، ولكن في كل الأحوال من المؤكد أن الطماطم من الأطعمة المفيدة للجسم، ولن يفرق كونها فاكهة أو خضار، فهي من الأطعمة المفضلة لدى الكثير من الأشخاص، البعض يحب تناولها كثمرة كما هي، والبعض يحب تناولها على هيئة عصير.

تستعمل الطماطم بكثرة في المطبخ، فهي تستخدم بأكثر من شكل وطريقة، مهروسة أو مطبوخة أو مقطعة شرائح أو معصورة أو مشوية أو مقليه في بعض الأحيان، يمكنك الحصول عليها بسهولة طوال العام، فهي لا ترتبط بموسم معين، وذلك لأن كل أنواع الخضار مرتبطة بها، في الدول الأوربية يتم تناولها مشوية أو مهروسة، أو يتم عصرها وتناولها على شكل عصير، أما غالبية الدول العربية، فتقوم بعصر الطماطم وإضافتها إلى الخضار، فهمي مكون أساسي لكل اطباق الخضار، وخاصة في مصر.


تحتوي الطماطم على الكثير من العناصر الغذائية مثل الألياف التي تساعد في تنقية القولون من السموم، وعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل عسر الهضم حيث إنها تساعد المعدة على هضم الطعام بسهولة، كما تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والبروتين والكربوهيدرات والمعادن المفيدة للجسم، وتعتبر الطماطم من الأطعمة الغنية بفيتامين” E” و فيتامين”B6″، وفيتامين فيتامين “A”، فيتامينات” C، K”، بالإضافة إلى حامض الفوليك والفوسفور والنحاس والمغنسيوم، ولكنها لا تحتوي على الدهون المشبعة والكوليسترول والصوديوم.

 ما هي الفوائد الصحية للطماطم
ينصح بتناول الطعام كما هي ثمرة، حيث إن استخدامها في الطبخ أو قليها، يجعلها تفقد الكثير من قيمتها الغذائية، ويمكن تناولها ايضا على هيئة عصير، كما ينصح بتقديمها للأطفال للإستفادة من العناصر الغذائية الموجودة بها، ومن خلال هذا المقال سنذكر من خلال هذا المقال، عدد كبير من فوائد الطماطم لجسم الإنسان، والتي من أهمها:-
– تناول الطعام الصحي الخالي من الدهون، من أهم الأمور التي تحمي الجسم من الإصابة بمرض السكري، كما أنها يحافظ على مستوى السكر في الدم، وتلعب الطماطم دور كبير في تقليل مضاعفات السكر، حيث إنها تعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم، وذلك لانها تحتوي على معدل يسمى” الكروم”، وهذا المعدن مسئول عن تقليل مستوى الانسولين في الدم، وذلك من خلال العمل على ربط الانسولين بالخلايا، وبالتالي يساعد على وصول سكر الكلوكوز إلى الخلايا، حتى يتم استخدامه كمصدر للطاقة، كما أنه يساعد في تحسين عملية التمثيل الغذائي للدهون والكربوهيدرات.

تحتوي الطماطم أيضاً على العديد من الفيتامينات، من أهمهم فيتاميني” E،C”، اللذان يعملان على السيطرة على مركبات الجذور الحرة، التي يتم إنتاجها من عملية الآيض، وتتفاعل هذه المركبات مع الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي في النهاية، إلى تلف الاوعية، ولكن هذه الفيتامينات تمنع حدوث ذلك التفاعل، حيث إنها تقضي على مركبات الجذور الحرة، وبالتالي لا تتمكن من الوصول إلى الأوعية الدموية، الأمر الي يساعد في علاج مضاعفات مرض السكري.

– اكدت الابحاث الطبية، أن الطاطم تلعب دور كبير في تقليل خطر الاصابة بالعديد من أنواع السرطانات، خاصة سرطان البروستات عند الرجال، وسرطان القون والمستقيم، وسرطان المعدة، حيث إن الطماطم تحتوي على مادة تسمى” اللايكوبين” تحارب مسببات السرطان، وتوجد  هذه المادة ايضا في مصل الدم البشري، الجلد ،كذلك الكبد، الرئتين، البروستات والقولون.

– الطماطم تحتوي على معدن يسمى” معدن الموليبدينوم”، وهو من المعادن التي توجد بنسبة ضئيلة في الجسم، بالرغم من الدور الكبير الذي يلعبه في حماية الخلايا من التفاعل مع الجذور الحرة، التي تؤدي إلى تلفها والإصابة بالسكر والسرطان، كما أنه يساعد في تحسين أداء الجهاز العصبي، وينقي الكلى من السموم والنفايات، ويساهم في إنتاج الطاقة في الخلايا، بالإضافة إلى ذلك يعمل كمضادة للأكسدة لحماية الجسم من السرطان.

– تحمي الطماطم الإنسان من الإصابة بأمراض القلب، وذلك لانها تحتوي على فيتاميني ” E،C “، اللذان يعملان كمضاد للأكسدة، وذلك لحماية الاوعية الدموية من تأثير مركبات الجذور الحرة، كما أنها تساعد في تنظيم مستوى الدهون في مجرى الدم، وتقلل من مستوى الكوليستول الضار والدهون الثلاثية في الدم، وذلك من خلال تقليل تراكم جزيئات الكولسترول داخل خلايا البلاعم “هي نوع من خلايا الدم البيضاء”، واخيرا تمنع الطماطم تخثر الصفيحات الدموية داخل الاوعية الدموية.
 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك