أكدت جمعية ” IGeL-Monitors” الألمانية أن اللجوء إلى العلاج بالضوء للتخلص من حب الشباب، أحد المشكلات الجلدية والجمالية المنتشرة بين الشباب، بجانب الكريمات والأدوية الأخرى التي يتم اعتمادها لعلاجه.

وذلك بالرغم من أن فوائد هذه الطريقة في العلاج، لم تثبت فعاليتها بشكل موثوق بعد.

ومع ذلك يمكن للمصابين بحب الشباب استعمال العلاج بالضوء، لأنها غير ضارة بالبشرة على الإطلاق، ولكن لا يمكن توقع ظهور تأثير مباشر على الرؤوس السوداء، علاوة على أنها لا تؤدي إلى تحسن في حالات الإصابة الشديدة بحب الشباب.

وعادة ما ينصح الخبراء بالخضوع لثمان جلسات من العلاج بالضوء على مدار أربعة أسابيع، حيث يعمل مصباح الضوء الأحمر على تحسين الدورة الدموية، في حين يعمل مصباح الضوء الأزرق على التخلص من بكتيريا الصديد.