الباحثون استخدموا الموجات فوق الصوتية لفحص مدى سمك جدران الشريان السباتي الموجود في الرقبة ومدى تراكم الترسبات عليها.

ومن المعروف أن هناك ارتباط بين الجدران الأقل سمكاً والتراكم الأقل للترسبات، بانخفاض احتمال الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

كذلك وجد الباحثون أنه بمقارنة نساء يتناولن أقل من حصتين من الخضراوات بشكل يومي، وأخريات يتناولن ثلاث حصص من الخضراوات على الأقل يومياً، كانت جدران الشريان السباتي لدى الأولى أقل سمكاً بنسبة 5% أي ما يعادل  0.036 مليمتر.

تبين أيضاً أن كل زيادة بمقدار 10 غرامات يومياً في كمية الخضر يتم تناولها من خضروات العائلة الكرنبية ومن أهمها؛ البروكلي والقرنبيط والملفوف أو الكرنب، ترتبط بانخفاض يعادل 0.8 % بسمك جدران الشرايين.

وأكدت لورين بليكنهورست، قائد فريق الدراسة والباحثة بمجال التغذية بجامعة ويسترن أستراليا في كرولي، أنه: كان أمراً مثيراً أن نكتشف أن تناول الخضراوات من العائلة الكرنبية يبدو الأكثر فائدة.

وأضافت، في تصريحات صحافية، أنه: رغم ذلك، لا يقلل هذا من أهمية الأنواع الأخرى من الخضراوات.. كما تعرفون فإن الإكثار من تناول الخضراوات بأنواعها مهم للحفاظ على صحة جيدة.

واختتمت قائلة: تخلص دراستنا إلى أن تناول النساء المسنات الخضروات عبر استهلاك حصتين من خضر العائلة الكرنبية يساعد في تحسين صحة الشرايين.