العيش بالقرب من المناطق الخضراء يعزز الصحة والمناعة ..دراسة تؤكد

0

توصي الأبحاث الحديثة بأهمية اختيار مكان الإقامة بعناية وبشروط خاصة تدعم الصحة البدنية والنفسية للفرد، خاصة إذا كان هذا المكان للإقامة الدائمة، إذ يؤكد أحدث هذه الأبحاث أن الأشخاص الذين اختبروا العيش بالقرب من المناطق الخضراء يمكن أن يكونوا أكثر سعادة وصحة.

وبحثت إحدى الدراسات طبيعة العلاقة بين الذهاب للمنتزهات والعوامل الصحية التي تؤثر على النساء في الولايات المتحدة وأستراليا.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن النساء اللاتي يعشن بالقرب من الحدائق في أستراليا  عكسن أقصى درجة من النشاط والحيوية بل وكن أقل عرضة لزيادة الوزن أو السمنة.

أما عن السيدات الأميركيات اللاتي يعشن بالقرب من الحدائق، فقد وجدت الدراسة أنهن كن يشاهدن التلفاز مدة لا تقل عن 4 ساعات في اليوم، لكن ارتبط العيش بالقرب من المناطق الخضراء والحدائق في كلا البلدين بمؤشر كتلة جسم BMI أقل.

ولفتت نتائج الدراسة أيضاً إلى أن الصحة العقلية استفادت هي الأخرى من الوقت الذي يتم قضاؤه في الحدائق والمساحات الخضراء.

يشار إلى أن دراسة أخرى، سبق أن أثبتت أنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه الأشخاص بالمساحات الخضراء كلما ارتفعت درجاتهم على مقياس تقييم الصحة العقلية والحيوية.

وبالطبع لا تقتصر هذه المزايا والفوائد على العيش بالقرب من الحدائق، حيث لا يمكن دائمًا الانتقال الى مناطق خضراء، لكن تكفي زيارة المنتزهات والمناطق الخضراء بانتظام، كما يفضل العيش على مسافة معقولة من المساحات الخضراء، مع توصية بزراعة بعض النباتات بالمنزل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك