الغناء يساعد على التعافي من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة !

0

أشارت دراسة حديثة إلى أن الغناء قد يساعد الأمهات على التعافي من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بسرعة أكبر، ومن المعروف أن الكثير من الأمهات تعاني هذا المرض ويصبحن غير قادرات على رعاية أبنائهن بالشكل الأمثل، وخاصة عقب الطفل الأول.

وتوصل الباحثون إلى أن النساء اللواتي شاركن في جلسات غناء جماعية مع أطفالهن شهدن تحسناً أسرع بكثير في أعراض اكتئاب ما بعد الولادة من اللواتي لم يقمن بذلك.

يشار إلى أن  التعافي المبكر أمراً مهماً من أجل الحد من آثار هذا المرض على الأم والطفل، حيث يقدر أن اكتئاب ما بعد الولادة يؤثر على واحدة من كل ثمانية أمهات جدد.

وكانت الدراسات السابقة قد لفتت إلى أن الغناء قد يساعد على تحسين الصحة العقلية لكبار السن و أولئك الذين يعانون من الخرف، غير أن هذه الدراسة تعد الأولى التي تدرس تأثير الغناء على اكتئاب ما بعد الولادة.

وكانت 134 أم مصابة باكتئاب ما بعد الولادة قد شاركت بالدراسة، تم تقسيمهن إلى ثلاث مجموعات:

  • المجموعة الأولى شاركت في الغناء الجماعي.
  • المجموعة الثانية شاركت في جلسات اللعب الإبداعية.
  • المجموعة الثالثة تلقت رعايتها المعتادة، و التي يمكن أن تشمل الدعم الأسري ومضادات الاكتئاب.

نتائج الدراسة

1- الأمهات اللواتي يعانين من أعراض معتدلة إلى شديدة من اكتئاب ما بعد الولادة تحسنت حالتهن أسرع كثيراً من الأمهات في مجموعات الرعاية واللعب المعتادة.

2- كما تحسنت جميع المجموعات على مدى 10 أسابيع، ولكن في الأسابيع الستة الأولى كانت المجموعة التي شاركت  بالغناء قد شهدت بالفعل انخفاض في أعراض الاكتئاب بنسبة 35٪ في المتوسط.

3- الدراسة و إن كانت صغيرة، فإن أهميتها كبيرة لأنه كان من المهم معالجة الأعراض في أسرع وقت ممكن.

4- اكتئاب ما بعد الولادة يضعف الأمهات والأسر الخاصة بهن، إلا أن الأبحاث تشير إلى أن بعض الأمور البسيطة والسهلة مثل غناء الأم مع طفلها قد يساعد على الإسراع في عملية التعافي.

5- العديد من الأمهات لديهن مخاوف بشأن تناول أدوية الاكتئاب أثناء الرضاعة الطبيعية وقدرة الأمهات الجدد على استيعاب العلاج النفسي قليلة.

وتعد هذه النتائج مثيرة للغاية، خاصة وأنها تشير إلى أن نشاطاً بسيطاً كقيام الأمهات بأنشطة اجتماعية، يساعد كثيراً على التعافيمن هذا المرض.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك