الفريكة الخضراء ..إليكم فوائدها الصحية العديدة

0

الفريكة الخضراء هي عبارة عن حبوب القمح قبل تجفيفها وطحنها وتحويلها لدقيق الطحين الذي نعرفه، ولكن وعلى عكس الكينوا، فإن الفريكة لا تخلو من الجلوتين، ولكنها تشبه الكينوا إلى حد كبير من ناحية قيمتها الغذائية ومحتواها من البروتينات الألياف.

وبالإمكان تناول الفريكة خضراء طازجة حال حصاد القمح، أو تناولها مطبوخة بعد تجفيف الحبوب.

فوائد الفريكة الخضراء

هذه هي الفوائد العديدة والمتنوعة للفريكة:

1- تعزيز عملية الهضم

نظراً لمحتوى الفريكة العالي من الألياف، فإن تناولها يساعد بشكل كبير في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وعملية الهضم وتسهيلها والتخفيف من مشاكل الهضم الشائعة، مثل الإسهال والإمساك.

وتعمل الألياف في الفريكة على إضافة البنية اللازمة للفضلات لكي تتحرك خلال القناة الهاضمة بشكل سلس ودون أي مشاكل.

2- السيطرة على الوزن

من المعروف أن الأطعمة الغنية بالبروتينات لها القدرة على جعل الشخص يشعر بالشبع لفترة أطول، مما يساعد على خسارة الوزن مع الوقت، إذ يقلل من الرغبة لتناول أي وجبات خفيفة خلال اليوم، مما يقلل من السعرات المستهلكة.

مع أن الدراسات لم تتطرق حتى اليوم إلى دور الفريكة المباشر في خسارة الوزن، إلا أن العديد من الدراسات قد أثبتت فوائد الألياف في خسارة الوزن.

3- تعزيز صحة العيون

تعتبر الفريكة مصدراً رائعاً لمضادات الأكسدة الهامة والضرورية، إذ تحتوي على اللوتين والزياكسانثين، والتي تعتبر مضادات أكسدة معروفة بقدرتها على محاربة تشيخ الخلايا مع العمر.

وهناك أدلة علمية ربطت بين مضادات الأكسدة هذه وبين صحة العيون ونموها السليم منذ الصغر. إذ أن مضادات الأكسدة هذه تتواجد بشكل خاص في حليب الثدي، ومن مصادرها الأخرى كذلك صفار البيض.

4- علاج التهابات الجهاز الهضمي

تحتوي الفريكة على البريبيوتكس (prebiotics)، والتي وتبعاً للعديد من الدراسات قد تعالج بكفاءة العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل متلازمة القولون العصبي.

ويعتقد الباحثون أن للبريبيوتيكس قدرة على توفير الغذاء الجيد الذي تحتاجه بكتيريا الأمعاء المفيدة، والتي تلعب دوراً هاماً في محاربة أمراض الأمعاء والقولون.

5- بناء العضلات وزيادة القدرة على التحمل

يحتوي كل 100 غرام من الفريكة على 2.2 غرام من الأحماض الأمينية المسماة بحمض الجلوتاميك، ويعتبر هذا النوع من الأحماض شائع الاستخدام بين الرياضيين وممارسي كمال الأجسام لأنه يساعد في بناء العضلات وزيادة التحمل.

6- السيطرة على مستويات السكر في الدم

تعتبر الفريكة خياراً مثالياً للمصابين بالسكري والذين يبحثون عن طرق طبيعية لإبقاء مستويات السكر لديهم تحت السيطرة.

فالمؤشر الجلايسيمي للحبوب الكاملة مثل الفريكة يعادل 43، ما يجعلها خياراً مناسباً جدا لمرضى السكري.

هل من أضرار للفريكة؟

تعتبر الفريكة مفيدة ولا مخاطر من تناولها، ولكنها خيار يفضل تجنبه من قبل المصابين بحساسية القمح والذين لا يستطيعون تناول الأغذية التي تحتوي على جلوتين.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك