المشاكل التي تهدد الحامل ..تعرفي عليها

0

كلما تقدم الحمل واقتربت الولادة كلما ازدادت المشاكل التي تهدد الحمل، بسبب زيادة حجم ووزن الجنين وتمدده داخل الرحم وزيادة التغذية التي تلزمه بخلاف ضعف الأم والتوتر النفسي والعصبي الذي يصيبها.

من أبرز تلك المشاكل التي تهدد الحامل:

-زيادة حجم الثدي: فمع اقتراب الولادة يتجهز الثدي للرضاعة ويزداد حجمه بفع التغيرات الهرمونية، مما يصاحبه ألم بسبب التمدد والشعور بالثقل والانزعاج.

-الدوار: فزيادة حجم الجنين يضغط على الأوردة الدموية للأم مما يجعلها عرضة للإغماء والسقوط في أي وقت لذا يجب أن تحترس وتنهض ببطء وتتناول وجبات خفيفة وصحية مع وتفادي التواجد في أماكن حارة لفترات طويلة لسلامتها وسلامة الجنين.

-البواسير: تعاني منها 50% من الحوامل بسبب التهاب الأوردة الدموية في منطقة الشرج بسبب زيادة الدم في جسم الحامل مما يؤدي لانتفاخ الأوردة، ويزداد حدتها مع الإصابة بالإمساك لذا ينصح بتناول الحامل للسوائل بكثرة  والخضر والفاكهة.

7aml

-تشنج عضلات الساقين: كثيرًا ما تصاب الحامل بتشنجات في القدمين والساقين وخاصة ليلًا بسبب اختلاف طريقة استفادة الجسم من الكالسيوم، وتلعب الرياضة والوجبات والمشروبات قليلة الدسم والتي تحتوي على الكالسيوم دورًا مهمًا في الوقاية من ذلك.

-ضيق التنفس: فضغط الجنين لا يقتصر على أعضاء بعينها ويمتد للرئتين أيضًا وكلما تطور الحمل كلما ازدادت أزمة صعوبة التنفس، وتحتاج الأم للاستلقاء على جانبها وقت النوم مع فرد الجسم ووضع وسادات إضافية لرفع الرأس حتى تتمكن من أخذ نفسها بشكل طبيعي.

-التورم والخمول في الأطراف: تعاني أغلب الحوامل من تورم اليدين والقدمين مع زيادة الوزن في الشهور الأخيرة واقتراب الولادة، لكن لابد من التأكد أن هذه ليست أعراض تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم، ويصاحب هذا التورم خمول وصعوبة تحريك والسيطرة على الأطراف، لذا على الحامل الابتعاد عن الأملاح وتناول كميات كبيرة من المياه.

-أمراض اللثة والأسنان: نسبة كبيرة من الحوامل المصابات بأمراض اللثة والأسنان يلدن أطفالًا خدج أي ناقصي الوزن بسبب انتقال أمراض اللثة من الأم للجنين عبر المشيمة، وتزداد أمراض الأسنان في الحمل نتيجة لنقص الكالسيوم في جسم الأم وغالبًا ما يحتاج لمتابعة الطبيب.

-الأوردة الدوالية: يتضاعف حجم الدم الموجود في جسم الأم خلال الحمل فتتوسع الأوردة ويضغط حجم الرحم على الأوردة المحيطة فيتأخر رجوع الدم للقلب مما يسبب زيادة فرص الإصابة بالأوردة الدوالية خلال الحمل وخاصة في ثنايا المنطقة الخلفية للركبتين وبطن الساق لذا تنصح الحامل برفع قدميها قدر الإمكان لسهولة وصول الدم للقلب.

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك