الملابس الصيفية المناسبة للحد من الشعور بالحر

0

أقبل الصيف شديدًا هذا العام بشمسه الحارقة والجو الذي لا يكاد يحتمل، وارتداء بعض الملابس قد يزيد من الشعور بالحرارة بالإضافة إلى زيادة التعرق والرائحة الكريهة التي تجعل المرء غير قادر على ممارسة أعماله على أكمل وجه، بالإضافة إلة أن الملابس الضيقة قد تسبب تسلخات في منطقة الأرداف مسببة آلامًا شديدة.

كما تعتقد بعض النساء أنها ستفد جاذبيتها إن لم ترتدي بعض الملابس التي تحبها، والتي قد تكون غير مناسبة صحيًا في فصل الصيف، لذلك نستعرض بعض أضرار الملابس المصنوعة من الألياف الصناعية وأثرها على الجلد، وأيضًا أنواع الملابس التي ينصح بارتداءها للتجنب المشاكل التي قد تحدث من الألياف الصناعية.

من الأضرار التي تسببها بعض أنواع الملابس :

  • ارتداء الألياف الصناعية التي تلاصق الجسم مباشرة قد تسبب الحساسية والالتهابات.
  • نتيجة كثرة الاحتاك يحدث نوع من شحن الجسم بالكهرباء الساكنة، وقد يعاني الجسم من المشكلات الصحية نتيجة ذلك.
  • كذلك بعض الملابس قد تحتوي في تكوينها على الرصاص الذي يؤدي إلى التخلف الصحي وفقر الدم.
  • كذلك بعض الألياف الصناعية تؤثر على الخصوبة، وقد تسبب العقم فيما بعد.

لذلك ينصح ارتداء أنواع معينة من الملابس في فصل الصيف مثل :

ارتداء الملابس القطنية، يتميز القطن بقدرته الكبيرة على امتصاص العرق، ولا يزيد من درجة حرارة الجسم، وله ملمس ناعم ومرن ويتحمل الغسيل والكي، ومن أنواعه البفتة والجبردين.

ارتداء الملابس المصنوعة من الكتّان، يتميز بأنه له قدرة كبيرة على امتصاص العرق والجفاف سريعًا، كذلك له ملمس ناعم وأملس، ولكنه يتجعد سريعًا نتيجة الجلوس بعكس القطن.

ارتداء الملابس المصنوعة من الكشمير، يتميز بأنه له خاصية مثل القطن والكتّان في امتصاص العرق، كما أنه أخف نسيجًا من القطن لذلك هو من أنسب الأقمشة لفصل الصيف، ولكنه يحتاج إلى عناية خاصة عند الغسيل.

ارتداء الحرير الطبيعي، يتميز بملمسه الناعم واللامع، ويمتص رطوبة الجسم ولا يسبب الالتهابات، ويوجد منه أنواع مثل الشيفون.

كذلك يوجد بعض العادات الصحية التي يجب اتباعها مثل  :

ارتداء الألوان الزاهية التي تعمل على عكس درجة الحرارة مثل اللون الأبيض والوردي والسماوي والبيج، والبعد عن الألوان الغامقة التي تمتص درجة الحرارة مثل الأسود والبني والحكلي فتلك الألوان يفضل ارتداءها في فصل الشتاء.

الحرص على ارتداء الملابس الفضفاضة، لأن الأوعية الدموية تتمدد في فصل الصيف فتسمح الملابس الواسعة بدخول الأكسجين إلى الجلد بعكس الملابس الضيقة التي تحد من حركة الجسم.

ويفضل في فصل الصيف ارتداء الفساتين الواسعة والتنانير التي تعطر حركة للجسم وتسمح بدخول الهواء إليه، بالإضافة إلى استخدام واقي ضد الشمس لحماية البشرة من الاحمرار.

وفي حالة لبس الحجاب، احرصي على الطرحة التي تصنع من القطن وابتعدي عن الألياف الصناعية التي تسبب التعرق والاحساس بالحرارة ويفضل أن تكون طرحة واحدة والبعد عن الطبقات الكثيرة.

تجنبي ارتداء ” البادي” لأنه مصنوع من صبغات وألياف صناعية تزيد من التعرق كما أنه لا يمتص الحرارة أو العرق.

ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن الخالص، لأن تلك المنقطة هى أكثر مناطق الجسم حساسية وتأثر بالعرق والاحتكاك، وزيادة الاحتكاك يؤدي إلى التسلخات.

ومن الملابس التي يفضل تجنبها تمامًا في فصل الصيف :

  • الملابس المصنوعة من الفسكوز، رغم أنه مصنوع من الحرير وأليافه خفيفة إلا أنه لا يمتص العرق ويزيد من درجة حرارة الجسم.
  • الملابس المصنوعة من البوليسر، هو من أكثر الأنواع انتشارًا ولكنه لا يمتص العرق أو رطوبة الجسم ويؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم لذلك ينصح بارتداءه في فصل الشتاء.
  • الملابس المصنوعة من النايلون، من أكثر الملابس التي يحظر ارتداءها في الصيف لأنها مقاومة للماء ولا تمتص العرق.
  • الملابس المصبوغة، زيادة التعرق في فصل الصيف يؤدي إلى التفاعل مع الملابس، وقد تسبب الأقمشة المصبوعة الكثير من المشاكل للجلد مثل الالتهاب والحساسية.

وتذكري دائمًا أن من أكثر الطرق التي تساعد على ترطيب الجسم في فصل الصيف هى الملابس التي يرتديها الشخص، لذلك أهم عنصر في اختيار الملابس أن تكون جيدة التهوية وخفيفة الوزن، فاحرصي دائمًا على اختيار الملابس التي تناسب بشرتك ودرجة احتمالها.

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك