الموت المفاجيء يهدد الطفل الذي ينام في فراش والديه

0

شكل تحذير أحد الأطباء الألمان صدمة كبيرة للآباء عندما أكد أن الموت المفاجيء يهدد الطفل الذي ينام في فراش والديه مشددًا على ضرورة نوم الطفل في سرير منفصل فور ولادته وعدم الانتظار حتى يكبر قليلًا أو تنتهي فترة الرضاعة كما يحدث في الغالب .

هانز يورغن نينتفيش، طبيب الأطفال الألماني الشهير أوضح أن الحرارة التي تنبعث من أجسام الآباء أثناء النوم ليلًا، تهدد بارتفاع حرارة جسم الرضيع وتعرضه لخطر الموت المفاجيء دون أسباب واضحة.

وحذر نينتفيش من خطورة أن تنعس الأم أثناء إرضاع الطفل وتتركه على السرير ذاته إلى جوارها، وأكد على ضرورة أن ينام في سرير خاص به.

ولفت الطبيب يورغن إلى ضرورة أن نتلافى وجود وسائد منزلقة في السرير المعد للرضيع حتى لا تتحرك وتغطي وجه الطفل أو رأسه وتسبب الاختناق له.

5

وتشتهر الأسر العربية بتلك العادة أي نوم الرضيع وسط أبويه منذ ولادته وربما حتى سن الخامسة أو السادسة وهو ما نهى الطبيب الألماني عنه وحذر من مخاطره.

وبخلاف هذه الخطورة الصحية يحذر علماء النفس من خطورة تربية الطفل على الاعتماد على الوالدين وينصحون بأهمية أن يعتمد على ذاته وينام وحده حتى يتغلب على صفات الضعف والخوف والإتكاليية وغيرها من الصفات السلبية التي قد تصيبه نتيجة للحرص أو الخوف الزائد من الأبوين عليه وهو ما ينتشر بالوطن العربي نتيجة غلبة العاطفة.

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

حساسية الجماع ..ماذا تعرف عنها؟

كشف باحثون في دراسة حديثة قاموا بها، أن بعض الأشخاص ربما يصابو بما يعرف بـ” حساسية الجماع ” وهي حالة مرضية تشبه الأنواع الأخرى من ...