يعد زيت المورينغا من أسرار جمال البشرة والشعر معاً، إذ تؤكد الدراسات العلمية أن الزيت المستخلص من ثمار شجرة المورينغا، وموطنها الأصلي الهند، له تأثير مثبط للالتهابات، الناتجة عن البكتيريا والفطريات.

وبحسب مجلة “فرويندين” الألمانية، والمعنية بأخبار الصحة والجمال، فأن المستحضرات المحتوية على هذا الزيت تمنح البشرة مظهراً غنياً بالنضارة والحيوية فضلاً عن الملمس المخملي.

وزيت المورينغا هو عصا سحرية للحصول على شعر ناعم كالحرير، من خلال وضع بضع قطرات على الشعر الجاف وتدليك الشعر جيداً وتغطيته مدة ساعة واحدة، قبل شطفه جيداً.

كما يمكن اعتبار هذا الزيت علاجاً مثالياً للشعر المجهد والمقصف بفعل أشعة الشمس خلال الصيف، والشعر المجهد بفعل سخونة المدفأة في الشتاء.

وبجانب الاستخدامات الجمالية له، يمكن أيضاً إضافة زيت المورينغا للطعام، إذ إنه غني الفيتامينات والمعادن، ومنها فيتامين C وفيتامين E والكالسيوم.