أثبتت دراسة حديثة أن تناول الموز والأفوكادو يعمل على الوقاية من تصلب الشرايين، والذي قد يتطور بدوره للإصابة بأمراض القلب، حسبما نشر موقع “ديكان كرونيكل” .

ونقل الموقع عن مجلة “ج سي إي انسيت”، أن الدراسة الصادرة هذا الأسبوع، تؤكد أن الأفوكادو والموز الغنيان بمادة البوتاسيوم، ربما يقللان من تكلس الأوعية الدموية، إحدى المضاعفة الطبية المشتركة بأمراض القلب والكلى.

إذ أن هناك اعتقاد بأن البوتاسيوم ينظم الجينات التي تعمل على الحفاظ على مرونة الشريان.

الدراسة أجريت على فئران وتم تغذيتها بكميات متباينة من البوتاسيوم، ولاحظ الباحثون أن الفئران الحاصلة على وجبات غذائية بها كمية صغيرة من البوتاسيوم، ارتفعت صلابة الأبهر، أكبر شريان في الجسم، مقارنة بالفئران التي حصلت على كمية عادية أو مرتفعة من البوتاسيوم.

ويرى بول ساندر، من جامعة ألاباما، أن نتائج الدراسة لها أهمية كبرى، إذ تظهر فائدة تناول كميات كافية من البوتاسيوم في الوقاية من تكلس الأوعية الدموية وبخاصة لدى الفئران المعرضة لتصلب الشرايين.

كما أظهرت الدراسة التأثير السلبي لانخفاض استهلاك البوتاسيوم، بعد أن بينت دراسات سابقة أن الشرايين القاسية أو الصلبة تزيد من احتمالات الإصابة بالسكتات القلبية.

يشار إلى أنه في حالة أصبحت الشرايين صلبة أو قاسية فإن ذلك يعرف طبياً بمرض تصلب الشرايين.