النزيف المهبلي عقب العلاقة الجنسية ..هل هو أمر طبيعي؟

0

النزيف المهبلي عقب العلاقة الجنسية من الأمور شائعة الحدوث، وهناك عدة عوامل مختلفة لحدوثه، كما يختلف مصدر وشدة النزيف من مرأة لأخرى، خاصةً بعد انقطاع الطمث.

أسباب النزيف المهبلي عقب العلاقة الجنسية

من أسباب  النزيف المهبلي عقب العلاقة الجنسية :

حدوث إصابة ما

الاحتكاك والخدش خلال العلاقة الجنسية، قد يسببا تمزق وجروح صغيرة بالأنسجة الحساسة في منطقة المهبل، كما تؤدي الولادة لتمزق المهبل وتعرضه للنزف، خاصة عند ممارسة الجنس.

كما أن العملية الجنسية الأولى في حياة المرأة تسبب نزيفاً ناتجاً عن تمزق غشاء البكارة، والذي قد يستمر يوم أو اثنين في بعض الحالات.

جفاف المهبل

جفاف المهبل من الأسباب الأكثر شيوعاً للنزيف عقب الجنس، لأن الجلد يكون جافاً بمنطقة المهبل، ما يعرضه للتمزق بسهولة.

ومن أسباب جفاف المهبل؛ الرضاعة الطبيعية والدش المهبلي وبعض الأمراض.

العدوى

يقصد بذلك أي عدوى تسبب التهاب أنسجة المهبل، وتضررها، كالأمراض المنتقلة جنسياً.

الانتباذ البطاني الرحمي

هذا المرض من شأنه أن يؤدي لنمو الأنسجة الموجودة في الرحم خارجه، ما قد يسبب الإصابة بالالتهاب وألم في أسفل البطن، والنزيف عقب ممارسة الجنس.

السرطان

الإصابة بأنواع السرطان بالجهاز التناسلي قد تضر الأنسجة المهبلية وتحدث خللاً في توازن الهرمونات بالجسم، ما يؤدي للإصابة بجفاف المهبل، ما يعرض المرأة للنزيف بعد العلاقة الجنسية.

عوامل الخطر

  • جفاف المهبل
  • جفاف الجسم والجلد عامةً
  • العلاقة الجنسية العنيفة
  • تناول الأدوية الكابتة للمناعة
  • الإصابة بأمراض المناعة
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بجفاف المهبل
  • عدم استخدام الواقي الجنسي
  • القلق من العملية الجنسية
  • قلة الخبرة الجنسية
  • الدش المهبلي
  • الإصابة بالسكري أو ضغط الدم المرتفع.

النزيف بعد العلاقة الجنسية أثناء الحمل

الحمل، والولادة والرضاعة الطبيعية، جميعها مراحل تشهد عدم توازن هرمونات المرأة، ما قد يؤدي لتضرر أنسجة المهبل بسهولة.

فخلال الحمل، يكون النزيف المهبلي بعد العلاقة الجنسية شائعاً، وللتخلص من هذا القلق، يفضل زيارة الطبيب، وخاصة في المراحل المتأخرة من الحمل، لأنه قد تكون مؤشراً للولادة المبكرة.

الوقاية من النزيف بعد العلاقة الجنسية

لا يمكن الوقاية من النزيف المهبلي الطفيف الناتج عن العلاقة الجنسية تماماً، لكن يمكن تقليل حدته من خلال:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم
  • استخدام مشحمات ذات أصل مائي أو سيلكون
  • استخدام المرطبات المهبلية بشكل يومي
  • استخدام الواقي الذكري خلال العلاقة الجنسية
  • تناول الأطعمة التي تجنب المرأة الإصابة بجفاف المهبل.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك