النوم أقل من 6 ساعات يومياً من أسباب الإصابة بـ “سكري الحمل” !

0

يطلق على ارتفاع مستوى السكر بالدم أثناء الحمل اسم “سكري الحمل” ويصيب الحوامل عادة خلال النصف الثاني من أشهر الحمل.

وقد وجدت دراسات حديثة أن نقص النوم من بين العوامل التي قد تزيد معدلات الإصابة بهذه المشكلة، بل ولفتت إلى أنه إذا نامت الحامل أقل من 6 ساعات في اليوم تزداد احتمالات إصابتها بهذا المرض بقدر كبير.

من أهم أسباب الإصابة بسكري الحمل، إصابة الأم بمرض السكري من النوع2، والبدانة، وكذا زيادة حجم المولود السابق عن 4 كغم عند الولادة، إلى جانب التاريخ العائلي مع المرض، والتعرض لحالات وفاة أطفال سابقين لنفس الأم عند الولادة دون سبب واضح.

النوم خلال الحمل:

وتحث التوصيات الطبية على ضرورة أن تنال الحامل قسطاً كافياً من النوم يتراوح ما بين 7 إلى 8 ساعات في اليوم، وترتفع حتى تصل إلى ما بين 8 إلى 10 ساعات مع تقدم الحمل واقترابه من الشهور الأخيرة قبل الولادة.

ويتأثر النوم وتقل جودة وعمق النوم لدى الحامل مع زيادة عدد مرات التبول خلال الليل، هنا تكمن أهمية الحصول على عدة غفوات أثناء النهار لتعويض نقص النوم خلال الليل.

يشار إلى أن نقص النوم خلال أشهر الحمل يتسبب في حدوث عدة آثار جانبية، أهمها زيادة الصداع، والتوتر، إلى جانب الإحساس بالتعب، بينما يساعد الحصول على عدد ساعات كافية من النوم على توفير الطاقة اللازمة لنمو الجنين وحماية صحة الأم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك