الوجبات السريعة تهدد خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب

0

توصلت دراسة حديثة إلى دليل على إن الوجبات السريعة تهدد خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب خاصة مع قلة تناول هؤلاء النساء للفاكهة.

المسح الذي شمل 5598 امرأة، كشف تناول وجبات سريعة أربع مرات أو أكثر على مدار الأسبوع يؤخر فرص الحمل مدة قد تصل إلى شهر تقريباً، مقارنة بالنساء اللاتي لا يتناولن مثل هذه الوجبات.

كما تظهر نتائج الدراسة، التي نشرتها دورية Human Reproduction الطبية، أن تناول الوجبات السريعة بشكل دوري ربما يحول دون قدرة المرأة على الحمل طيلة عام كامل.

ولفت خبراء إلى إن النظام الغذائي الصحي المتوازن ربما يكون من العوامل المعززة لفرص الحمل والإنجاب، غيرأنه لا تزال هناك بعض التحفظات على تلك النتائج التي تشير إليها الدراسة، خاصة وأنها تتوقف على مدى تذكر النساء للأطعمة اللاتي تناولنها قبل أشهر الحمل.

وكانت الدراسة قد اعتمدت على استطلاع رأي آلاف النساء، في أستراليا، ونيوزلندا، وبريطانيا، وأيرلندا، بشأن مجموعة من الأسئلة حول الأطعمة اللاتي تناولنها قبل شهر من الحمل في طفلهن الأول.

كما استطلعت الدراسة إجابات القابلات اللاتي زرن النساء خلال الفترة ما بين الأسبوع 14 – 16 من الحمل عن أسئلة تتعلق بالأطعمة التي كانت النساء الحوامل يتناولنها قبل الحمل.

كما سألت الدراسة عن إلى أي مدى كن يتناولن الفاكهة، أو الخضروات والسمك مقابل الوجبات السريعة مثل شطائر البرغر، والبيتزا، والدجاج، وغيرها من الأطعمة التي توفرها مطاعم الوجبات السريعة.

في القوت نفسه، تشير النتائج إلى أن النساء اللاتي كن يتناولن الفاكهة أقل من ثلاث مرات كل شهر، عانين من تأخر الحمل لأسبوعين تقريباً مقارنة بمن تناولن الفاكهة ثلاث مرات أو أكثر كل يوم.

وتوضح شارلي روبرتس، الباحثة في جامعة أديليد الأسترالية والمشرفة على الدراسة، أن: هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية النظام الغذائي الجيد القائم على تناول الكثير من الفاكهة والتقليل من الوجبات السريعة يحسن مستوى الخصوبة لدى النساء ويقل من الفترة التي تستغرقها المرأة قبل أن تحمل.

ورغم أن الباحثين وجدوا علاقة بين تناول الفاكهة والوجبات السريعة والوقت المستغرق حتى حدوث الحمل، إلا أن الدراسة لم ترصد أي علاقة بين تناول الخضروات الورقية والسمك والوقت المستغرق حتى حدوث الحمل، وهو أمر مفاجئ.

وبالرغم من العينة الكبيرة التي اعتمدت عليها الدراسة، إلا أنها يعيبها كونها ركزت على مجموعة محدودة من الأطعمة.

ومن ضمن أوجه القصور في الدراسة، أنها لم توفر أية معلومات عن النظام الغذائي للآباء.

لكن الخبراء يصرون على اعتبار هذه الدراسة إضافة للأدلة العلمية على أن النظام الغذائي للنساء قبل الحمل يؤثر في خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب.

إذ صرح جينو بيكورارو، المحاضر في مجال الطب في جامعة كوينزلاند، أنها “تدعم معتقداً راسخاً لدى أغلب العاملين في الرعاية الصحية، بأن النظام الغذائي الجيد مفيد للأزواج والزوجات الراغبين في الإنجاب”.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك