الولادة القيصرية لاتلغي احتمالات الطبيعية بعدها

0

يسود اعتقاد خاطيء أن المرأة عندما تتعرض لظروف الولادة القيصرية فإنها ستضطر للولادة بالطريقة ذاتها في المرات التالية، وهو ما أثبتت أحدث التقارير العلمية عدم صحته.

كبيرة الأطباء بمستشفى سانت إليزابتين الألمانية وتدعى بريل باستر هوفمان، أكدت أنه يمكن للسيدات الحوامل الولادة بشكل طبيعي عقب التعرض للولادة القيصرية.

ولفتت هوفمان إلى أن التوجيهات الصادرة عن الجمعية الألمانية لأمراض النساء والولادة فإنه لا إلزام في الولادة الصناعية بعد الآن بل يمكن الولادة الطبيعية عقب القيصرية.

وكثيرًا ما كان الأطباء ينصحون السيدات الحوامل بعدم اللجوء للولادة الطبيعية في حال إجراء عملية قيصرية من قبل، بحجة خشية حدوث تمزق في الرحم، غير أن هوفمان أوضحت أن هذه المخاوف كان مبالغًا فيها.

بل وزادت هوفمان على ذلك بالقول أنه مع التعرض لعدة عمليات قيصرية فإن هذا الخطر يزداد بنسبة 1 إلى 2% فقط، وأنه عندما تحدث الولادة القيصرية السابقة قبل أقل من عام على الولادة الطبيعية أو أن يكون الرحم قد تمزق بالفعل من قبل.

هذا وجدير بنا الإشارة إلى أن الولادة القيصرية تعد كابوسًا مرعبًا للكثير من السيدات نتيجة للكثير من الأخطاء التي قد تحدث وتلقي بظلالها على الأم والجنين وسبق أن أوضحناها تفصيلًا تحت عنوان مخاطر الولادة القيضرية على الأم والجنين.

جدير بالذكر أيضًا أن الولادة الطبيعية ليست مثالية بل تنطوي على الكثير من المخاطر التي تؤثر على الأم والجنين ورغم ذلك تفضلها النسبة الغالبة من النساء، وسبق أن تناولنا مضاعفات تكرار الولادة الطبيعيةويمكن الإطلاع على المزيد من هنا.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك