بحث جديد يوكد: ضعف وظائف الكلى يزيد احتمالات الإصابة بالسكري

0

بالنسبة لمن يعانون من مشاكل في وظائف الكلى تعد احتمالات الإصابة بالسكري مرتفعة، هذا ما أفادت به نتائج بحث جديد  أجري في جامعة واشنطن، إذ بين أن ضعف وظائف الكلى يزيد احتمالات الإصابة بالسكري .

وتقدم الدراسة الحديثة نظرة جديدة للعلاقة بين مرضي السكري والكلى، حيث يعرف أن مرض السكري يزيد خطر الإصابة بمشاكل الكلى، لكن لأول مرة تشير نتائج أبحاث علمية إلى إمكانية حدوث تأثير عكسي، أي الإصابة بالسكري تبعاً لضعف وظائف الكليتين.

ويفسر الباحثون هذا الاكتشاف بأن ضعف وظائف الكلى يؤدي إلى تراكم بعض النفايات في الدم، ما يسبب ذلك مقاومة الجسم للأنسولين.

وتبين نتائج الدراسة، التي نشرت في “جورنال كيدني إنترناشيونال”، أن من يعانون ضعفاً في وظائف الكلى تزداد مخاطر إصابتهم بالسكري من النوع الثاني بنسبة تعادل 23 %.

ويوضح زياد العلي، البروفيسور المشرف على الأبحاث من جامعة واشنطن، أنه يمكن تقليل مستوى نفايات اليوريا في الدم بواسطة بعض الأدوية لمساعدة الكلى في القيام بوظائفها على النحو المطلوب.

وينصح مرضى ضعف وظائف الكلى بتقليل أكل البروتين لتحسين فاعلية الدواء، وعدم تأخير التبول، إلى جانب إتباع بعض النصائح التي تساعد على حماية الكلى ووقايتها من الأمراض.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك