بخلاف السمنة.. نتيجة خطيرة لـ تناول المرأة الكثير من الأرز والمعكرونة

0

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن تناول المرأة الكثير من الأرز والمعكرونة أو الكربوهيدرات بشكل عام ربما يتسبب في انقطاع مبكر للطمث أو الحيض.

الدراسة وجدت ارتباطاً بين تناول الكثير من المعكرونة والأرز وبين بلوغ المرأة سن انقطاع الطمث بموعد أبكر بما يقارب سنة ونصف من متوسط العمر الذي تبلغ به عادة النساء في المملكة المتحدة هذا السن فيه عادةً وهو 51 سنة.

الدراسة التي أعدتها جامعة ليدز عقب رصد حوالي 914 امرأة بالمملكة المتحدة، وجدت أن إتباع نظام غذائي غني بالأسماك الدهنية والبازلاء والفاصولياء يمكن أن يؤخر انقطاع الحيض بشكل طبيعي.

ووجدت أن النظام الغذائي الغني بالبقوليات، ارتبط بتأخر انقطاع الحيض بما يعادل سنة ونصف تقريباً، بينما ارتبط تناول الكثير من الكربوهيدرات، خاصة الأرز والمعكرونة، بانقطاع الطمث في وقت أبكر بنحو عام ونصف من المعدل الطبيعي.

الدراسة أخذت بعين الاعتبار عوامل أخرى محتملة تأثيرها من بينها وزن المرأة وفيما إذا كانت قد انجبت وفيما إذا كانت استخدمت العلاج التعويضي بالهرمونات، لكنهم لم يبحثوا في العوامل الوراثية التي يمكن أن تؤثر على سن انقطاع الطمث.

وتعتمد هذه الدراسة أسلوب المراقبة ولا يمكن أن تثبت أية مسببات، ولكن الباحثين يقدمون بعض التفسيرات المحتملة وراء النتائج التي توصلوا إليها.

فوجدوا أن الكربوهيدرات المصنعة تعزز فرص مقاومة الأنسولين، والتي يمكن أن تتداخل مع نشاط هرمون الجنس وتعزيز مستويات هرمون الأستروجين، ما قد يزيد من عدد دورات الطمث ما يؤدي إلى نفاد إنتاج البويضات بشكل أسرع.

وترى جانيت كادي، أستاذة في علم الغذاء وارتباطه بالأوبئة، إن العمر الذي يبدأ عنده انقطاع الحيض يمكن أن يكون له “آثار صحية خطيرة” على بعض النساء.

وأضافت : إن فهما واضحا لكيفية تأثير النظام الغذائي على بداية انقطاع الطمث الطبيعي سيفيد النساء اللاتي قد يكن في خطر أو لديهن تاريخ عائلي بالإصابة ببعض المضاعفات المرتبطة بانقطاع الحيض.

وتعاني النساء اللواتي يبلغن سن انقطاع الحيض مبكراً لمخاطر الإصابة بهشاشة العظام وأمراض القلب، بينما تتعرض النساء اللواتي يبلغنه في وقت متأخر لمخاطر الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان الرحم، وسرطان المبيض.

وتوضح كاثي أبرنيثي، رئيسة جمعية سن انقطاع الطمث البريطانية، أن: هذه الدراسة لا تثبت وجود صلة بين تلك الأطعمة المذكورة وبلوغ سن انقطاع الحيض، ولكنها تسهم بالتأكيد في المعرفة المحدودة المتوفرة لدينا حالياً بشأن سبب بلوغ بعض النساء لهذه السن أبكر من غيرهن.

أما سافرون وايتهيد، أستاذ علوم الغدد الصماء بجامعة سانت جورج في لندن وعضو جمعية الغدد الصماء، فترى أنها: مقاربة مثيرة للاهتمام، لكني لست مقتنعاً بعد أن النظام الغذائي وحده يمكن أن يفسر عمر بداية سن انقطاع الحيض، هناك الكثير من العوامل الأخرى المؤثرة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

القرنبيط.. مزايا رائعة للرشاقة والصحة

أكدت مجلة “فرويندين” الألمانية بأن للقرنبيط مزايا رائعة للرشاقة والصحة حتى أنه يعتبر مفتاحاً للصحة والرشاقة، إذ يحوي كنزاً من الفيتامينات والمعادن، إلى جانب أنه ...