بشرى: اختبار بول بسيط يتنبأ بالشيخوخة مبكراً

0

توصلت دراسة جديدة، كانت قد  أجريت مؤخراً، في المركز الوطني لعلوم الشيخوخة، في الصين، إلى إنه أصبح من الممكن إجراء اختبار بول بسيط من شأنه أن يساعد في اكتشاف العديد من الأمراض التي تشكل خطراً كبيراً على حياة الأشخاص.

وتثبت الدراسة إن مادة أوكسوغسن تزداد نسبتها عادة في بول الأشخاص المسنين، وهي تتسبب في إصابتهم بالأمراض بفعل تأثيرها الضار على خلايا الجسم.

كذلك تتسبب زيادة نسبة مادة الأوكسوغسن في تلف خلايا الجسم الداخلية، لكن يساعد فحص نسبتها في الجسم على تحديد مدى شيخوخة الأعضاء الداخلية.

كما يساهم فحص نسبة هذه المادة في حساب احتمالات وفرص التعرض لـ الوفاة المبكرة بين المرضى الذين يحتوي بولهم على نسبة عالية من هذه المادة.

يشار إلى أن الباحثين المشاركين في هذه الدراسة، اعتمدوا على تقنية حديثة لإجراء فحوصات على عينات من البول أخذت من أكثر من 1000 شخص ينتمون لفئات عمرية مختلفة.

ويؤكد جيان بينغ تشاي، أحد الباحثين بهذه الدراسة، أن: مادة أوكسوغسن قد تعكس الحالة الحقيقية لأجسامنا وعمرها بشكل أفضل، إضافة إلى مساهمتها في التنبؤ بخطر الإصابة بأمراض الشيخوخة.

جدير بالذكر أن الدراسة لفتت إلى أن العديد من العوامل قد تؤدي لتزايد نسبة مادة أوكسوغسن في البول، من بينها تعرض النساء لزيادة نسبتها بعد الحمل ما يؤدي عادة إلى زيادة نسبة احتمال إصابة الخلايا بأضرار، وفق ما نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك