يمكن التخلص من الدهون والحصول على قوام رشيق وممشوق دون الاضطرار لاتباع حمية غذائية أو ممارسة الرياضة أو عملية لشفط الدهون، وذلك عبر تقنية جديدة تعرف باسم تجميد الدهون “Cryolipolysis”، وذلك حسبما أفادت مجلة مجلة “إيلي” الألمانية.

وأضافت المجلة أن هذه التقنية تعني كما يتضح من اسمها، تفتيت الخلايا الدهنية بواسطة البرد، لافتةً إلى أن هذه الطريقة تعرف أيضاً باسم النحت بالتبريد “Cool Sculpting” وتعد تقنية تحفظية، وليست عملية جراحية.

وتعتمد فكرة هذه التقنية العلاجية الحديثة على أن الخلايا الدهنية تحت الجلد تتأثر بالبرودة بشكل أكبر من الأنسجة العادية، لذا يمكن بالتبريد تفتيت الكتل الدهنية في مختلف أنحاء الجسم.

ويتم تطبيق هذه التقنية من خلال تبريد الأنسجة الدهنية العميقة بدرجة حرارة تصل إلى 4 درجات تقريباً، لتموت الخلايا الدهنية، قبل تحللها وتولي الجسم تصريفها، وتراجع الطبقة الدهنية بشكل ملحوظ.

جدير بالذكر أن مدة الجلسة الواحدة لهذه التقنية تتراوح بين 30 إلى 60 دقيقة، ويعود الاختلاف في الوقت تبعاً لمدى سرعة تصريف الجسم للخلايا الدهنية، كذلك يمكن ملاحظة النتيجة النهائية بعد 12 أسبوعاً على أقصى تقدير.

وبعد العلاج مباشرة يكون الجلد في المواضع الخاضعة للعلاج بارداً ويتعرض للإحمرار، مع الكدمات أو الإحساس بالخدر الخفيف، لكن الآثار الجانبية تزول بسرعة.