تجنبوا عمليات شد البطن لهذه الأسباب

0

الكرش وتراكم الدهون في منطقة البطن أصبح آفة العصر، ويلجأ الكثيرون إلى عمليات شد البطن للحصول على مظهر جذاب ورمثير لكن هذه العمليات قد تحمل العديد من المخاطر.

ومع انتشار السمنة والخمول نتيجة للاعتماد على التكنولوجيا الحديثة والعادات الغذائية الخاطئة وخاصة لدى النساء يزداد الإقبال على عمليات شد البطن الجراحية بديلًا للوصفات الطبيعية أو الحميات الغذائية أو ممارسة الرياضة.

وتتعدد الخطوات والمراحل التجهيزية للعملية وتعد أمرًا مرهقًا للكثيرين وتتمثل في التأكد من تناول المريض لأي أدوية أو إصابته بأي من الأمراض الوراثية، وإجراء فحوص وتحاليل شاملة، أما إجراءات مابعد العملية فأكثر صعوبة.

7

مخاطر عمليات شد البطن :

على الرغم من نسب النجاح المرتفعة لهذه العمليات إلا أنها تتسبب في كثير من المخاطر والآثار الجانبية ومن أبرزها:

-حدوث نزيف أو انتان.

-شعور المريض بخدر وآلام عامة وخمول.

-حدوث اضطرابات أو اختلاطات منها ضياع النسج.

-احتباس بعض السوائل في ثنايا الجلد وأسفل طبقاته.

-صعوبة وتأخر التئام الجرح وخاصة لدى المدخنين ومرضى السكري.

-حدوث أخطاء أثناء التخدير قد يدخل المريض في غيبوبة على إثرها.

-حدوث انتفاخات وتورمات وآلام متفرقة في منطقة الجراحة بعد فترة منها.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك