وبعد أن ربطت دراسات سابقة بين أدوية الحموضة والتي تعرف بـ “مثبطات مضخة البروتون” أو “PPI”، وبين حدوث تلف في الكلى وكسور في العظام والإصابة بالخرف.

ركزت دراسة حديثة أجريت على عينة من 275 ألف شخص يتعاطون مثبطات مضخة البروتون أو أدوية الحموضة تلك، بالإضافة إلى 75 ألف شخص ممن يتعاطون نوعاً آخر من أدوية الحموضة المعروفة  بـ”مضادات مستقبلات الهستامين 2” أو “H2 blockers”، حسبما نشر موقع تلغراف.

وقد توصلت الدراسة إلى أن خطر الوفاة المبكرة أعلى بنسبة 25 % لدى المرضى الذين يتعاطون “PPI” عن أولئك الذين يتعاطون الـ “H2 blockers”.

ونصح الباحثون الأشخاص الذين يعانون من الحموضة بتناول الأدوية بصورة معتدلة مع زيارة الطبيب باستمرار، والتوقف عن تعاطيها حالما تحسنت الحالة.