تحذير: انخفاض وزن المولود مؤشر على الإصابة بهذا المرض !

0

توصلت نتائج دراسة جديدة إلى إن انخفاض وزن المولود يعد مؤشراً على زيادة احتمالات الإصابة بالسكري والقلب بالإضافة إلى صعوبات التعلم في فترة لاحقة.

واقترح الباحثون تناول مكملات الحديد في فترة مبكرة لتفادي هذه الأخطار، ويعتبر وزن الطفل منخفضاً إذا كان أقل من 2.5 كغم عند الولادة.

وبينت الدراسة أن تناول مكملات الحديد في فترة مبكرة تساعد الطفل الذي كان وزنه منخفضاً لاحقاً عند التحاقه بالمدرسة على ضبط ضغط الدم.

كما اقترح الباحثون هذه المكملات كوسيلة وقائية لتقليل احتمالات الإصابة بأمراض القلب لاحقاً.

وكانت أبحاث الدراسة قد اعتمدت على مراجعة 235 طفل تراوحت أوزانهم عند الولادة بين 2 و2.5 كغم، مع مقارنتهم بـ 100 طفل كان وزنهم منضبطاً عند الولادة.

ولاحظ الباحثون انخفاض القدرات المعرفية بدرجة قليلة لدى المواليد ذوي الوزن المنخفض مقارنة بأقرانهم، كما أظهرت فحوصات السكر والقلب زيادة احتمالات الإصابة بالسكري ومشاكل الضغط لاحقاً إذا كان الوزن منخفضاً عند الولادة.

جدير بالذكر أنه وبشكل عام، الوزن الطبيعي للجنين يتراوح بين 2.5 – 5 كيلوغرام، وإن فاق وزنه 5 كيلوغرامات يعتبر حينها جنيناً ضخماً، لكن الوزن الكبير للجنين لا يعني بالضرورة أنه غير صحي.

وهناك عدة عوامل تؤدي لولادة جنين ثقيل الوزن من بينها؛ عمر الأم، نسبة السكر في دم الأم، العوامل الوراثية، ووزن الأم قبل الحمل، بعض الأمراض التي قد تصيب الحامل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك