تساقط الشعر عقب الولادة ..متى يتوقف ؟

0

تعد التغيرات النفسية والجسمانية بعد الولادة أمراً طبيعياً كما هي التغيرات المتلاحقة أثناء الحمل؛ لكن تشعر الأمهات بالقلق عند تساقط الشعر بعد انتهاء فترة الحمل بالرغم من أنه أمر طبيعي، لكن متى يتوقف تساقط الشعر عقب الولادة ومتى يكون مقلقاً؟

وخلال أشهر الحمل تشعر المرأة بأن شعرها في أبهى حالاته وهذا نتيجة زيادة هرمون الأستروجين وهرمونات الحمل والأنوثة الأخرى.

أما عقب الولادة فتنخفض مستويات تلك الهرمونات ما يتسبب بدوره في تساقط الشعر لفترة ربما تستمر سنتين، أي حتى انتهاء الرضاعة، وهو ما يثير القلق لدى الكثر من السيدات.

ولكن يمكن تخفيف حدة تساقط الشعر خلال هذه المرحلة من خلال التغذية، أو تناول بعض المكملات الغذائية، أو حتى عن طريق بعض العلاجات وذلك في حال كانت حالة التساقط شديدة جداً وتؤذي المرأة نفسياً.

وبالتالي يجب على الأم مراقبة مدى تساقط الشعر عقب انتهاء أشهر الحمل، مع ضرورة الإسراع باستشارة الطبيب في حال كان التساقط شديداً، أما إذا تطلب الأمر فيوصى بإجراء تحليل للشعر لتقييم مدى سوء الحالة، وتحديد مدى الحاجة إلى تدخلات علاجية عاجلة.

ويمكننا القول، بشكل عام، أن الاهتمام بالتغذية السليمة أمر لا بد منه لتقوية الشعر، من خلال تناول الأطعمة الغنية بالزنك ودهون أوميغا3 الصحية ومنها الأكلات البحرية، والمكسرات.

بالإضافة إلى تناول البقول، والحليب، والأطعمة الغنية بفيتامين “سي”، مع تناول كمية كبيرة من الماء بانتظام وعلى مدار اليوم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك