تعانون من رائحة غازات البطن الكريهة ؟ إليكم حلول جذرية لها

0

غازات البطن أمر طبيعي مادامت في معدل لا يتجاوز عدة مرات خلال النهار، إلا أن زيادتها مع انبعاث رائحة غازات البطن الكريهة مشكلة حقيقية تسبب للفرد الكثير من الغضب والضيق ويؤثر على قدرته على ممارسة أمور حياته، فما هي حلولها؟

 أسباب رائحة غازات البطن الكريهة :

ويتوقف إنتاج البطن للغازات على عدة عوامل، من بينها؛ كمية الهواء التي يتم ابتلاعها مع الطعام، ونوعية الطعام الذي يتم تناوله، واستجابة بكتريا الأمعاء لهذا الطعام.

كما تصبح رائحة غازات البطن حادة وكريهة للغاية بسبب عدة عوامل، منها: تناول الأدوية، الزيادة المفرطة في كمية الألياف، والتهابات أو سرطان القولون، والإمساك، والحساسية لأنواع معينة من المأكولات.

وتوجد أدوية تزيد الرائحة الكريهة للغازات منها المضادات الحيوية، وفي حالة الإمساك ينصح بشرب الماء لتخفيف حدة الرائحة وتسهيل عملية الإخراج وعدم تراكم بقايا على جدار القولون.

أما الحساسية لأنواع معينة من الأطعمة فتتطلب مراجعة الطبيب لإجراء فحوصات تساعد على تحديد نوعيتها.

وإذا كان وجود التهابات أو مشاكل صحية مسببة للرائحة الحادة للغازات يصاحبه مجموعة من الأعراض، منها ارتفاع الحرارة، والإسهال، والانتفاخ، وألم البطن، والدوخة، ويتطلب الأمر الفحص الطبي وتناول الأدوية المناسبة.

أما إذا كنت تتناول بكثرة أطعمة غنية بالألياف مثل الملفوف أو الكرنب، والهليون، والبروكلي، والثوم فقد يكون ذلك سبب الرائحة الحادة والكريهة لغازات البطن، وينبغي الحد من تناول هذه الأطعمة.

وتذكر أن رؤية الطبيب واجبة عند وجود أية أعراض أخرى مصاحبة للرائحة الحادة والكريهة لغازات البطن، أما التغيرات المؤقتة مع عدم وجود أعراض أخرى فيمكن التغلب عليها بتغيير نوعية الطعام، وزيادة شرب الماء.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك