تعرفونها للمرة الأولى .. حقائق صادمة عن حلمة الثدي

0

حلمة الثدي هي الجزء الأمامي له، والتي يفرز حليب الأم منها لإرضاع أطفالها، كما تساعد الرجل للوصول للنشوة الجنسة خلال العلاقة الحميمة.

وكل شخص يمتلك حلمات لكنها ليست متماثلة، حيث تختلف الحلمات من شخص لآخر، من حيث الشكل واللون والحجم، وهناك معلومات عديدة مهمة عن الحلمة يجهلها الكثير من الأشخاص ونعرضها لكم في هذا الموضوع.

حقائق صادمة عن حلمة الثدي

1. لا يوجد لون طبيعي للحلمات:

كما تختلف ألوان العيون والشعر من شخص لآخر، لا يوجد لون محدد طبيعي للحلمة لأنها جزء من عملية النمو والوراثة الطبيعية لذا توجد أشكال وأحجام مختلفة للحلمات.

لكن عند حدوث تغير مفاجيء في لون الحلمة أو شكلها أو حجمها تبنغي فوراً استشارة الطبيب.

2. شعر الحلمة أمر طبيعي:

من الطبيعي نمو الشعر حول الجزء المسطح المستدير الذي يحيط بالحلمة والجلد المحيط بها،كما ترتبط كمية الشعر التي تظهر حول الحلمة بالهرمونات الوراثية.

3.يمكن إرضاع الطفل في حالة الحلمات المقلوبة:

تصيب ظاهرة الحلمات المقلوبة أو الغائرة التي تنكمش لداخل الثدي كلاً من الرجال والنساء على السواء، وتتعدد أسباب ذلك، حيث يولد بعض الأشخاص بها، بينما يعاني منها آخرون لأسباب معينة، وينبغي حينها استشارة الطبيب.

وبالنسبة لمن تخطوا الخمسين وظهرت لديهم الحلمة المقلوبة ينبغي عليهم إجراء فحوص وإشاعات سرطان الثدي.

يشار إلى أن الحلمة المقلوبة ظاهرة تسبب مشكلة جمالية فقط، كما تعيق الرضاعة الطبيعية لدى البعض الآخر، وتوجد طرق لإبرازها مرة ثانية مثل التحفيز اليدوي والجراحة التجميلية.

4. ظهور حب الشباب على حلمة الثدي

قد تظهر بعض الرؤوس السوداء حول الهالة الخاصة بحلمة الثدي، وهو أمر طبيعي، ويكفي غسل هذه المنطقة بالصابون، كما قد يظهر طفح جلدي أو نتوء حمراء قرب الحلمة عليك ينبغي في هذه الحالة استشارة الطبيب.

5. الحلمتان ليستا متشابهتين:

الحلمات كرقائق الثلج لا تتشابه اثنتان منها، فحجم وشكل وحبة ولون الحلمتين يعتمدان على الكثير من المتغيرات لذا تختلفان، وربما تصبح أقل تشابهاً مع التقدم بالعمر.

كما يؤثر في شكل ولون وحجم الحلمة عوامل أخرى من بينها البلوغ والدورة الشهرية والحمل والرضاعة الطبيعية وانقطاع الطمث وذلك بسبب التغيرات الهرمونية، لكن أي تغير بعيداً عن هذه الأسباب يستدعي زيارة الطبيب.

6. يوجد 4 أو 8 أنواع من الحلمات:

الحلمة قد تكون مسطحة أو بارزة أو مقلوبة أو متعددة أو مقسمة، وقد يختلف نوع الحلمة من ثدي لآخر، ويصل مجموع أنواع الحلمة يصل إلى ثمانية.

7. قد توجد حلمتان على الهالة الواحدة:

يوجد ما يعرف بالحلمة المزدوجة والمقسمة، وقد تكون الحلمتان قادرتان على إنتاج الحليب للرضيع، لكن قد يجد الأطفال صعوبة في ملائمتها في الفم في الرضاعة الطبيعية.

8. ألم الحلمة أمر شائع بين النساء:

معاناة المرضعات من ألم الحلمات أمر طبيعي لأسباب مختلفة، كما أن غير المرضعات قد يعانين من ألم أو تقرح الحلمة كأحد أعراض الدورة الشهرية أو نتيجة للتغيرات الهرمونية، ومن أسباب الحلمة بـ:

  • تهيج الجلد
  • الحساسية
  • الاحتكاك من حمالة الصدر الرياضية
  • سرطان الحلمة وهو نادر الحدوث

9. إفرازات الحلمة غير الطبيعية:

إفرازات الحلمة بأحد الثديين أو كليهما، قد تنذر ببعض المتاعب الصحية مثل الغدة الدرقية والخراج، لكن وجود إفراز دموي يعد علامة خطر تستدعي تدخل الطبيب فوراً.

10. قد يولد بعض الأشخاص بدون حلمات:

وهي حالة نادرة تعرف بـ athelia، ويتطلب علاجها إعادة بناء الثدي اعتمادًا على عادات الجسم وتفضيلاته، ويتدخل الجراح بأخذ الأنسجة من البطن أو الظهر.

11. قد يمتلك الشخص عدة حلمات:

تعرف هذه الحالة بـ الحلمات المتعددة أو الحلمات الزائدة، وتشير الدراسات إلى أن واحداً من بين كل 18 شخصاً لديه حلمات زائدة، وسجلت حالة لرجل يمتلك 7 حلمات؛ 2 منها طبيعية و5 إضافية زائدة.

12. الحلمة تعزز شعور الإثارة الجنسية:

تلعب الحلمة دورا باثارة النشوة الجنسية بالنسبة لمعظم الرجال والنساء، وبحسب استبيان أجري على 301 من الرجال والنساء، تتراوح أعمارهم بين 17 إلى 29 عاماً، وجد أن تحفيز الحلمة يعزز الشعور بالشهوة الجنسية لدى 82 % من النساء و 52 % من الرجال.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك