التاتو إغراء وضرر في نفس الوقت .. تجنّبي خطورته

0

التاتو أو الوشم هو خمس أنواع : الوشم الجرحي ووشم الهواة والاحترافي ووشم تحديد الهوية و الوشم الطبي والوشم التجميلي , يختلف الوشم الجرحي عن الاحترافي في أن الجرحي يحدث عند احتكاك الجلد بالأسفلت محدثًا جروحًا أو أي إصابة مماثلة ولا يزول أبدًا في حين أن الوشم الاحترافي يكون عن طريق المحترفين أو الأصدقاء ويتم بتحديد رسم معين وبألوان معينة ووخزها بالإبر وإدخال الحبر داخل الجلد بالحقن , وشم تحديد الهوية يكون غالبًا للمسجونين قسرًا لتحديدهم و الوشم الطبي يستعمل في تحديد مكان العلاج الإشعاعي وتلوين الجلد المصاب بالبهاق والاضرابات التصبغية الجلدية .

الوشم التجميلي : يعتبر مكياج دائم من وسائل التجميل وتخبئة العيوب وتحسين الشفاه والحواجب والعيون والشامات ولذا تلجأ العديد من النساء لهذا النوع من الوشم لإبراز جمالها كرسم عينيها بالايلاينر وتعزيز الرموش بالشعيرات وتغير لون الشفاه وتحسين مظهر الحواجب.

تاتو الحواجب : رغبة في توفير الوقت والجهد في نمص الحواجب كل مرة بدأت السيدات في استخدام حل التاتو للحواجب لإبراز جمالها وجاذبيتها , وتتم العملية عن طريق وخز الجلد بابرة ذات رأس مدبب لفتحه وإدخال الصبعة باللون الذي تحدده السيدة حسب لون شعرها ولا تتم إزاله التاتو إلا بالليزر .

وهناك نوع التاتو بالصبغات مؤقتة ومستحضرات تجميل يمكن إزالته بدون ليزر , وتتم خطوات التاتو برسم الحاجب ملائمًا للملامح حيث يبدأ مع بداية طرف العين الداخلي وينتهي مع الخط الملامس للأنف ويراعى ترك مسافة مناسبة بين الحاجب والعين لأنه بتقدم العمر ترتخي العضلات وتبدو العين ملتصقة بالحاجب .

تاتو الشفاه : فم مبهم غير متماثل وباهت اللون تشتكي منه السيدات ويلجأن للتاتو لتصحيح شكل الرسم والحصول على لون يزيد بهجة ويبرز تقوس الشفاه وزيادة حجمها وتتم تلك العملية عن طريق رسم الخبير الشفاه وتحديدها تبعا لرغبة السيدة وملئ الشفاه بالمليمترات المطلوبة لتلوينها وعند الرغبة في تكبيرها تزداد المليمترات .

تاتو الرموش : رغبة النساء في الحصول على رموش كثيفة والتعب من مستحضرات التجميل وجدن الحل في التاتو الذي يقوم به الخبراء باستخدام نفس تقنية تاتو الحواجب ولكن بلاختلاف الإبر وترسم بها خطوط عمودية وموازية لزيادة كثافة الرموش .

تاتو الأيلينر : باستعمال إبرة مناسبة لجلد العين يتم رسم شكل الألينر بالإبر ويريح النساء من عناء رسمه يوميًا ويعطيهم مظهرًا جماليًا وجاذبية أنثوية .

استعمال التاتو أو الوشم التجميلي يعطي مظهرًا جماليًا رائعًا ولكن له أضرار جسيمة وتتمثل أضرار تاتو الحواجب في ضعف نمو الشعر وتساقطه والتهاب بصيلات الشعر ونموها تحت الجلد واسمرار المنطقة المحيطة بالحاجبين , عند استعمال الصبعات الفاتحة تظهر الشوائب وعند استعمال الصبغات السوداء تتحول الى اللون الرمادي المخضر , عند رسم الحاجب بشكل غير مرغوب به والأضرار لإزالته بالليزر تظهر بقع وندبات ويسبب ألم شديد والاحتياج للعديد من الجلسات .

كما أن تاتو الشفاه يسبب الحساسية وجفاف الشفاه وتنميلها وتورمها واحمرارها و يسبب تاتو الرموش بتساقط الرموش وإصابتها بالضعف والتسبب بمشاكل للعين كما تاتو الأيلينر وانتقال العدوى والفيروسات من الأضرار المتسبب بها التاتو .

يعاني أصحاب الوشم من مشاكل التورم والحرقة مكان الوشم خصوصًا لو كان اللون المستخدم أسود فهو يحتوي على حديد يسخن عند التصوير بالرنين المغناطيسي , وقد تظهر كدمات وتجمعات دموعية بعد القيام بالتاتو وتغير في لون الجلد , وقد يتعرض الجهاز الليمفاوي لأضرار لأنه المسؤل عن التخلص من السموم في الدم والتي قد تكون مجودة في صبغ الحبر , ولكن يستطيع صاحب الوشم التبرع بالدم لمدة شهور لاحتمالية انتقال عدوى , كما أنه يمكن الإصابة بأمراض خطيرة منها الإيدز عند عدم التأكد من الإبر المستعملة .

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك