تعرَّفي على مميزات وأضرار بودرة الأطفال

0

تحرص الأم دائما على الحفاظ على صحة طفلها خاصة في السنين الأولى، وذلك بسبب ضعف مناعة الطفل في تلك السنين، واحتياجه إلى رعاية خاصة واهتمام كبير، لذا تجد الأم كثيرة الأسئلة في تلك الفترة، خاصة إذا كان مولودها الأول، ومن أكثر الأسئلة التي يتم تداولها في الوقت الحالي، مدي صحة استخدام بودرة التلك للأطفال حديثي الولادة والأكبر قليلاً و هل هي خطر علي بشرة الرضع أم لا؟

بشرة الأطفال الحساسة تجعل الأم حذرة دائما عن استخدام أي مرطب أو بودرة، وخائفة من الأضرار التي يمكن أن تحدث للطفل في حالة استخدام تلك المرطبات، وفي الحقيقة بودرة التلك ليست خطيرة على جلد الطفل، حيث إنها مصنوعة من مواد مناسبة لطبيعة جلد الطفل الرضيع، ولكن في المقابل إذا أستنشق الطفل كميات كبيرة من بودرة التللك فأنه سيشعر بالأختناق ،فالتللك قد يسد حوصيلات الهواء.

mmmmmmmmmmmm

مميزات بودرة التلك
بودرة التلك تعتبر من المواد الآمنة والتي يمكن للأم استخدامها لترطيب جلد الرضيع وللحفلظ على ملامسه الناعم، كما أنها تحمي الطفل من الإصابة بالالتهابات وتعطي رائحة جيدة للطفل، ولكن تلك البوردة يجب استخدامها بعناية فائقة حتى تتخلصي من أضرارها.

أضرار بودرة التلك على الطفل
إذا لم يتم استخدام بودرة الأطفال بالشكل الصحيح، سوف يعاني الطفل كثيرا من أضرارها، وربما يصاب ببعض الأمراض التي تؤثر على صحته بعد ذلك، فهي ليست آمنة 100%، حيث إن استنشاق الطفل للبودرة يؤدي إلى إصابته بالإختناق، كما أن بعض الأبحاث الطبية أثبتت أن هناك بعض أنواع بودرة الأطفال مصنوعة من مادة الـ” الإسبست” والتي تعتبر المسبب الأول للسرطان.

– كما أثبتت أكثر من دراسة أن النساء اللاتي يستخدمن بودرة التلك فى المناطق الحساسة لديهن خطورة عالية للإصابة بسرطان المبيض ، وهذا النوع من السرطان لا يظهر بشكل واضح فلا يتم تشخيصه إلاّ عندما يصل لمراحل متقدمة.

– هذه الدراسة لم يتم التأكد من صحتها بنسبة 100% بعد ولكن يفضل أن تأخذي الحذر فيما يتعلق باستخدام البودرة بحرص في المناطق التناسلية.

– أحياناً البودرة في التهابات الجلد في الأطفال الشديدي الحساسية للمادة الفعالة، وقد يحدث أحياناً التهابات في مجرى البول أكثر لدي المواليد الإناث.
.
كيف تحمي طفلك من أضرار بودرة التلك؟
معظم حالات الإصابات التي يتعرض لها الأطفال تكون نتيجة لعب الأطفال بالعبوة أثناء أنشغال أمهاتهم، لذا يجب على الأم:-

– إبعاد العلبة الخاصة ببودرة التلك عن الطفل نهائياً.

– اذا وجدتِ آثر لبودرة التلك علي وجه الطفل مع صعوبة في التنفس لديه ، اسرعي الي أقرب مستشفي للاطمئنان على رضيعك واحرصي ألا يبكي طفلك حتي لا يستنشق المزيد من البودرة أثناء بكاءه.

– لا تستخدمي البودرة علي جسم طفلك المبتل حتي لا تسبب الحساسية

– ضعي القليل من البودرة على يديك وقومي بتدليك طفلك بدلاً من وضع البودرة مباشرة علي جلد الطفل.
– في حالة إصابة الطفل بالتهابات في منطقة الحفاض، لا يجوز استخدام البودرة حتى تهدأ تلك الالتهابات، ويمكن للأم استخدام الكريمات المرطبة المخصصة لمنطقة الحفاض.

– تغير حفاضة الطفل باستمرار مع تجفيف جلد الطفل دائماً وجعله جافًا قدر الامكان مع وضع طبقة خفيفة من الكريم الواقي.

بعض البدائل التي تغنيك عن استخدام بودرة التلك
هناك بعض البدائل التي يمكنك استخدامها كبديل لبودرة تلك، وستمنحك نفس المزايا حيث ستقوم بتنعيم جلد الطفل وحمايته من الجفاف ومعالجة الالتهابات، ولكن لن تسبب في أي أضرار لصحة الطفل، ولكن تجعله عرضه للإصابة بأي أمراض خطيرة، ومن أهم تلك البدائل:-

– بشرة الطفل الحساسة تجعله يتأثر من أقل الأشياء، لذا يجب ألا يتعرض الطفل الرضيع حديث الولادة لأشعة الشمس المباشرة حتى يبلغ على الأقل ستة أشهر، وإذا خرجت قبل ذلك، وكان الجو مشمسا فيجب استخدام كريم واقي للشمس.

– استخدام صابون للبشرة الحساسة، وذلك للحفاظ على جلد الرضيع من الإصابة بالجفاف، كما يجب على الأم أن تدرك أن الاستحمام كثيرا سيجعل جلد الطفل يبدو جاف وسيقلل من الزيوت الطبيعية الموجودة في البشرة.

– استخدام مناديل مبللة أو قطعة قماش مبللة مع ضرورة استخدام الماء الدافئ حتى لا تبقى أى جراثيم أو بكتيريا فى جسم الطفل.

– وبالنسبة لغسل شعر الطفل الرضيع أو حديث الولادة فيمكن لهذا الأمر أن يتم مرة أو مرتين في الأسبوع، مع ضرورة استخدام شامبو مخصص للأطفال.

– بعد استحمام الطفل على الأم استخدام لوشن مرطب لحماية الجلد من الجفاف، ويجب الإبتعاد عن الكريمات والزيوت الكميائية نظرا لإحتوائها على مواد قد تسبب حساسية للطفل، وتصيبه ببعض الأمراض الجلدية مثل الطفح الجلدي.

– استخدام الملابس القطنية الواسعة المريحة والخفيفة، حيث إن القطن من الأقمشة التي تتماشى مع البشرة الحساسة ولا تسبب لها أي حساسية، لأنها تكون ناعمة ورقيقة على الجلد،  أما الأقمشة الخشنة أو الضيقة المصنوعة من البوليستر تصيب الطفل بالالتهابات.

– امسحي راس طفلك بزيت الأطفال، واتركيه لبضعة دقائق على رأسه، ثم اغسلي رأسه بشامبو مخصص للأطفال، ثم قومي بتسريح شعره بالمشط او الفرشاة المخصصة للأطفال، وذلك للتخلص من قشر الرأس، الذي يصيب معظم الأطفال الرضع.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك