تعرف على أشهر 5 خرافات عن الشيزوفرينيا

0

تعتبر  الشيزوفرينيا أو انفصال الشخصية من أكثر مشاكل الصحة العقلية التي تصور وتفهم بشكل خاطيء لدى الأفراد،  ورغم انتشار المرض حيث يعاني 3 من كل ألف شخص من أعراض الفصام، بحسب تقارير الطبية، إلا أن الكثير من الأفكار الخاطئة لاتزال مروجة بقوة حوله. ونعرض لكم أشهر 5 خرافات عن الشيزوفرينيا .

أشهر 5 خرافات عن الشيزوفرينيا :

1- تعدد الشخصية:

أبرز الأخطاء الشائعة عن مرض الشيزوفرينيا هو أن مريض الفصام يعاني من شخصيات عدة، وهذا خاطيء علمياً وعملياً حيث أن  هناك أعراض عديدة للشيزوفرينيا ليس من بينها تعدد شخصيات المريض، ويرجع شيوع تلك الفكرة الخاطئة إلى تسمية المرض.

2- خطورة المرض:

يظن البعض خطأً أن مريض الشيزوفرينيا لديه ميل للعنف، وأنه خطر بدرجة ما على المحيطين به وعلى نفسه، وهذه الفكرة خاطئة تماماً، فعدد قليل جداً من مرضى الفصال لديهم ميل للغضب نتيجة ما يتعرضون له من إساءة داخل المجتمع بسبب مرضهم.

وكانت دراسة حديثة أجرتها جامعة أوكسفورد وجدت أن 23 % من مرضى الفصال أدينوا بسبب سلوك عنيف، وأن معظمهم كان نتيجة إساءة الآخرين لهم بسبب إصابتهم بالمرض.

3- المرض والعلاج:

يظن البعض أن مرض انفصال الشخصية لا علاج له، والحقيقة أن معدل الشفاء من الشيزوفرينيا يصل 30 % أو أكثر في كثير من الأحيان.

4- الحياة الطبيعية:

يظن كثيرون أن مريض الشيزوفرينيا غير قادر على استعادة حياته الطبيعية وتخطي محنة المرض والشفاء منه، إلا  أن ذلك ممكناً بالفعل، وبحسب تقارير علمية فإن  72 % من المرضى يمارسون حياتهم الطبيعية بعد الشفاء من المرض، كما يتمكن 40 % من المرضى من العثور على وظيفة والنجاح في أدائها.

5- الهلوسة والتخيلات:

يعتقد البعض أن مريض الشيزوفرينيا يعاني من الهلوسة والتخيلات، وهذا أمر خاطيء حيث تختلف تلك الاعراض من شخص لآخر وحسب شدة ودرجة المرض، وأبرز الأعراض أن مريض الفصام يعاني صعوبة في التواصل والتعبير بالكلمات مع المحيطين به، وعند تطور الحالة يميل المريض إلى السكون وعدم التفاعل مع الأشخاص من حوله.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك