أضرار الشاي الأخضر .. تعرَّف عليها الآن

0

قد يكون العنوان غريب أو لايصدق، فمن المعروف أن الشاي الأخضر من أفضل وأهم المشروبات الساخنة، التي ينصح بتناولها أكثر من مرة يومياً، لأنه يساعد في تقوية مناعة الجسم، ومحاربة الكثير من الأمراض، كما أنه مفيد للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية من أجل إنقاص أوزانهم والقضاء على السمنة، إلا أن الأبحاث والدراسات الطبية الأخيرة، أشارت إلى أن هناك أضرار تقع على الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الشاي الأخضر بشكل يومي.

يعتبر الشاي الأخضر من المشروبات الآمنة للأشخاص البالغين، ولكنه يشكل خطورة على صغار السن، خاصة عندما يتناولون منه كميات كبيرة، نتيجة وجود الكافيين حيث تشمل هذه الآثار الصداع والأرق والإسهال وعدم انتظام ضربات القلب والحرقة والدوخة وطنين الأذن والتشنجات، ويعمل أيضاً على الحد من امتصاص الحديد من الغذاء، وهناك بعض التحذيرات من الشاي الأخضر لمن يعانون من الحالات الآتية:-

– الأنميا” فقر الدم”
إذا كان الشخص مصاب بمرض فقر الدم، عليه أن يبتعد عن تناول كميات كبيرة من الشاي الأخضر، وذلك للحفاظ على نسبة الحديد الموجودة في الجسم.


– أمراض القلب
قد يتسبب الشاي الأخضر في زيادة سرعة ضربات القلب، لذا على الأشخاص الذين يعانون من مرض القلب أو تصلب الشرايين أو انسداد الأوردة، أن يكفوا عن تناول الشاي الأخضر، أو يتناوله بكميات قليلة وليس بشكل يومي، وفي كل الأحوال يجب استشارة الطبيب المعالج، لأنه الوحيد القادر على تحديد الكمية وفقاً للحالة.

– مرضى السكري
يمكن أن يؤثر الكافيين الموجود في الشاي الأخضر، على التحكم في سكر الدم، حيث يجعل من الصعب تقليل أو رفع نسبة السكر، لذا يجب عليك متابعة مستوى السكر بعناية إذا كنت مصاباً بالسكر، وإذا تسبب الشاي الأخضر في رفع مستوى السكر أو تقليله عليك أن تتوقف عن تناوله.

– أمراض الكبد
يمكن أن تزيد مستخلصات الشاي الأخضر من سوء حالة مرضى تليف الكبد، حيث أن الكافيين يؤثر على عمل الكبد، ويجعل من الصعوبة التخلص من السموم الموجودة في الجسم.

 

– ارتفاع ضغط الدم
أكدت الأبحاث الطبية أن تناول الشاي الأخضر بكثرة، يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وذلك بسبب وجود الكافيين، لذا على الأشخاص المصابين بإرتفاع ضغط الدم التوقف عن تناول الشاي الأخضر، حفاظاً على صحتهم.

– هشاشة العظام
يمكن أن يؤدي كثرة تناول الشاي الأخضر إلى زيادة كميات الكالسيوم الخارجة مع البول، الأمر الذي يجعل الشخص معرض للإصابة بهشاشة العظام، لذا ينبغي أن يقتصر تناول الشاي الأخضر ما لا يزيد عن كوبين إلى ثلاث يوميا للبالغين، أما صغار السن فيكفي مرة واحدة يومياً.

كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى، وأمراض المعدة من القرحة والإلتهابات، وقرحة الأثنى عشر أن يمتنعوا عن تناول الشاي الأخضر، كما يوجد بعض الحالات التي يجب على الأشخاص أن لا يتناولوا الشاي الأخضر فيها، مثل تحول لون الشاي الأخضر إلى البني الغامق نتيجة تركه فترة طويلة على النار، حيث يسبب اضطراباً في عضلة القلب وإمساكاً وكسلاً بالجهاز الهضمي.
كما يجب عدم تناول الشاي الأخضر، على الريق والمعدة فارغة، حيث يكوّن طبقة تسمى “كيتينية”  على الغشاء الداخلي للمعدة والأمعاء، ممّا يمنع خروج عصارات الهضم ويسبب إمساكاً وعسر هضم، ويتسبب في حدوث إلتهابات بالمعدة، بالإضافة إلى ضرورة تناوله بعد الأكل بحوالي ثلاث ساعات، حيث إن تناوله بعد الأكل مباشرة، حيث يسبب عسر للهضم.

هذه الأضرار لا تقلل أبدا من فوائد الشاي الأخضر التي يعلمها الجميع، ولكن على الإنسان أن يدرك أن كل شئ له استخدام معين، وأن إساءة الإستخدام قد تحول النافع إلى ضار، لذا يجب تناول الشاي الأخضر بكميات معقولة، حتى نحصل على فوائده، وإذ كنا نعاني من مرض معين، يجب استشارة الطبيب المختص عن إمكانية تناوله، وعن الكميات المسموحة.

 

 

 

 

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك