تعرفي على العيوب الخلقية في الرحم

0

الرحم هو أهم الأعضاء التناسلية في جسد المرأة، ويتحكم في قدرتها على الإنجاب، وهناك العديد من العيوب والتشوهات الخلقية بالرحم والتي تؤثر على قدرة الأنثى على الإنجاب وتتسبب في العقم أو تأخر الحمل، أو الإجهاض المتكرر، أو الولادة المبكرة، توقف نمو الجنين أو وفاته داخل الرحم.

والعيوب الخلقية للرحم هي :

1- الرحم أحادي القرن: وهو عيب خلقي يحدث بسبب الفشل في تطور أحد الأنبوبين المولرينين ويتميز بالشكل اللامتناظر للرحم بالإضافة لوجود مبيض واحد في الجانب نفسه، في المقابل يحتمل ظهور قرن جديد ناتج عن تطور محدود للأنبوبين المولرينين، وهذا القرن يسبب العديد من المشكلات منها الآلام وتعذر الحمل لذا يفضل  استئصاله بالجراحة، أما بعد أثناء الحمل فهناك تهديدات بالإجهاض أو الولادة المبكرة أو إصابة الجنين بعدد من الأمراض.

2- الرحم المزدوج: هو عيب خلقي ينتج من عدم اتصال الأنبوبين المولرينين مما يتسبب في وجود رحمان أحاديا القرن بشكل فعلي، واحد في كل جهة ولكل منهما مبيض خاص، وفي بعض الأحيان يكون هناك انسداد بعرض الرحم كله يمنع خروج دم الحيض أثناء الدورة الشهرية، ويتطلب التدخل الجراحي وأثناء الحمل يسبب الولادة المبكرة.

3- الرحم ذو القرنين: يعرف أيضًا بالرحم ثنائي القرن، وهو عيب خلقي ينتج عن اتصال جزءين بين الأنبوبين المولرينين وغالبًا ما يكون هناك عنق رحم واحد وقرنين وفي هذه الحالة كثيرًا ما يكتمل الحمل بسلام وفي بعض أحيان يحدث فشل في عنق الرحم، وإجهاض أو ولادة مبكرة.

4- الحاجز الرحمي (المقسوم): عيب ناتج عن عدم الامتصاص في الفاصل الأوسط بشكل جزئي أو كامل بعد اتصال الأنبوبين.

5- الرحم المنبعج (المقوس): هو العيب الأسهل بين العيوب الخلقية للرحم، وخطورته الطبية ليست بالكبيرة ومن أشد حالاته وجود فاصل تام أو جزئي في تجويف الرحم، ومن أبرز عيوبه الإجهاض والولادة الولادة المبكرة، وبعض الوضعيات غير الطبيعية للأجنة، ومن السهل استئصال هذا الحاجز بالجراحة.

 

ra7em

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك