تعرَّفي على أسباب إصابة الأطفال بالرمد الربيعي

0

تعتبر حساسية العين من المشكلات الشائعة والمنتشرة بين الأطفال، وتزداد حساسية العين فى فصلي الربيع والصيف، حيث تحمل الرياح الأتربة وحبوب اللقاح، مما يؤثر على العين.

وبدايةً يجب أن نعرف ما هي حساسية العين؟
و هي حالة مرضية تُصيب ملتحمة العين، مما يحدث انتفاخ بالعين واحمرارها، وتتسبب في حكة شديدة وألم في العين مصحوبًا بزيادة في الدموع والإفرازات.

ومن أشهر أنواع الحساسية التي يُصاب بها الأطفال في فصلي الربيع والصيف، هو الرمد الربيعي، وقد يظهر في الفصول الأخرى أيضًا، ولكنه ينتشر أكثر في الربيع، وتشيع الإصابة به بين الأولاد، حيث يصيب الذكور أكثر من الإناث، وتكمن خطورته في أنه قد ينتج عنه الإصابة باستجماتزم بقرنية العين.

لذا سيقدم لكي All About Health فيما يلي كل ما يجب عليكِ معرفته عن حساسية العين لدى الأطفال، وأعراضها؛ حتى تقي طفلك منها.

ramad

تتعدد أسباب الإصابة بالرمد الربيعي، ما بين:
– حبوب اللقاح.
– الأتربة والغبار.
– وبر الحيوانات الأليفة.
– أشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية).

وتختلف الأعراض من حيث حدتها ونوعها من طفل لآخر، ولكن من الأعراض المشتركة بين جميع الأطفال المصابين بالرمد الربيعي:
1- الإصابة بآلام وتورم بعيني الطفل مع حكة شديدة بها واحمرار.

2- انزعاج الطفل من الضوء وعدم القدرة على مواجهته.
3- عدم وضوح الرؤية لدى الطفل مع وجود ضبابية.

4- ظهور التهابات وتقرحات في القرنية.

5- زيادة الإفرازات والدموع في عيني الطفل، وخاصة في الصباح.

وحتى تقي طفلك من خطر الإصابة بالرمد الربيعي، عليكِ باتباع الآتي:
1- إبعاد الطفل عن تيارات الهواء والغبار.
2- الحرص على إغلاق النوافذ، خاصة في الصباح، تجنبًا لوصول حبب اللقاح والغبار إلى عين الطفل.
3- حماية الطفل من الأشعة فوق البنفسجية، عن طريق ارتدائه نظارة شمسية.
4- وضع كمادات الماء البارد على عيني الطفل عدة مرات في اليوم وخاصة في الصباح.
5- استخدام في منزلك المكيفات ذات الفلاتر التي تعمل علي تنقية جزيئات الهواء.
6- الحذر من أن يفرك عينيه  حتى لا تزداد حالته سوءًا.

وفي حالة إصابة طفلك بحساسية العين أو الرمد الربيعي، ننصحك بـ:

  • عمل كمادات المياه الباردة لطفلك، باستخدام فوطة ناعمة مبللة بالماء البارد، ووضعها على عيني طفلك لمدة نحو 60 ثانية، مع التكرار.
  • استخدام الدموع الصناعية، وهي قطرات للعين يمكن استخدامها لتنظيف العين، ما يؤدي إلى تخفيف الأعراض.
  • عدم استخدام الأدوية من نفسك .. استشيري طبيبك دائمًا قبل إعطاء الطفل أي دواء.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك