تعرَّف على الأطعمة الصحية لمريض السكري في رمضان

0

يدور في ذهن أي مريض بالسكري الصعوبات التي سيواجهها أثناء الصيام، وكيف سيتعامل معه، وكيف سيؤثر على جسمه، بدايةَ يجب أن تعرف على ما يحدث بداخل الجسم خلال أوقات الصيام. 

بالنسبة لغير المصابين بالسكري يتحول ما يتناوله الإنسان من طعام إلى جلوكوز يستهلكه الجسم لبناء الطاقة، ويخزن المتبقي منه في الكبد, وهرمون الأنسولين هو المسؤول عن تمكين الخلايا من امتصاص الجلوكوز للاستفادة منه أثناء الصيام، حيث تهبط مستويات السكر في الدم مابين 60 الى 70 ملليجرام – في الشخص السليم – فيستمد الجسم طاقته من مخزون الجلوكوز في الكبد. وهي عملية “جلوكونيوجينيسيز.”

أما المصابين بالسكري :
فيعانون نتيجة للخلل في إفراز الأنسولين أو في فاعليته أثناء الصيام من ارتفاع في نسبة السكر، وهذا يعتمد على:

1- الانتظام في تناول العلاج:
فحينما يفطر مريض السكر يجب أن يحرص على تناول جرعة الأنسولين قبل الإفطار, كما يجب أن يتأكد من عدم تناول الجرعة بدون أن تتبعها وجبة لأن ذلك يشكل خطورة عظيمة على سلامة المخ.
2- كمية الطعام التي يتناولها.
3- حجم النشاط والحركة التي يقوم بها المريض.

 واليوم يقدم All About Health نظامًا غذائيًا وعلاجيًا صحيًّا لمرضى السكري، حتى يخرجوا من شهر رمضان بأقل إجهاد ممكن..

النظام الغذائي لمرضى السكري في رمضان:

للحصول على الفائدة المرجوة من صيام رمضان لابد من إتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية، ومتوازن في المكونات الغذائية.
ونعرض لك نموذجين يمكنك اتباع أحدهما في رمضان:

النموذج الأول:
– وجبة الإفطار:
طبق شوربة خضار 250جرام، طبق سلطة ½ كيلو، ربع دجاجة كبيرة مشوية أو مسلوقة، ½ رغيف، عصير برتقال.
– وجبة السحور:
طبق فول مدمس 4 ملاعق كبيرة، ½ رغيف، علبة زبادي متوسطة، ملعقة عسل أبيض ممسوحة.

النموذج الثاني:

وجبة الإفطار:
8 ملاعق خضار مطبوخ, ½ كيلو سلطة خضراء،5 ملاعق ارز، شريحة لحمة مشوية 150جم، كوب عصير مشمش.
وجبة السحور:
كوب لبن رايب 200سم، أو 2 كوب زبادي، 2 ملعقة عسل أبيض.

وعمومًا يعتبر وضع مريض السكري خاصًا في شهر رمضان، لذا يُطلب من مرضى السكري بمختلف أنواعه الانتباه لأعراض انخفاض نسبة السكر في الدم، والتي تتضمن الصداع واضطراب الرؤية، والوعي وحدوث رعشة بالأطراف، والشعور بزيادة في ضربات القلب، وفي الحالات الشديدة التشنجات.

وعلى مريض السكري أن يقطع الصيام إذا شعر بأعراض انخفاض السكر، وأن يتناول على الفور طعامًا أو شرابًا محلى كالعصير أو العسل أو أقراص جلوكوز لرفع مستوى السكر في الدم.

وبشكل عام، يُنصح مريض السكري بتأخير وجبة السحور مع تضمينها حصصًا معتدلة من النشويات والبروتينات وكذلك الخضراوات أو الفواكه، ولا بد من شرب المياه بكثرة، وتجنب المشروبات السكرية والحلوى بأنواعها، وأخيرًا عدم زيادة جرعة العلاج بدون استشارة الطبيب.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك