تناول الحلوى والسكريات لايؤثر في حليب الأم

0

من الثابت أن تغذية الأم أثناء الرضاعة وما تتناوله من أطعمة يؤثر على الرضاعة الطبيعية، لأنه ينتقل إلى طفلها لكن تناول الحلوى والسكريات لايؤثر في حليب الأم هذا ما يؤكده الأطباء.

ويعد حليب الأم هو الغذاء الأمثل للطفل في الشهور الستة الأولى لميلاده، كما أنه يمده بكافة العناصر التي يحتاجها للنمو، إلا أن سوء تغذية الأم وحده هو ما يؤثر على جودة هذا الحليب ويجعله أقل قيمة وفائدة.

وتعد الدهن هي العامل الأكثر تأثيرًا في حليب الأم حيث يحتوي كل ملليمتر من لبن الأم على 65, من السعرات الحرارية نصفها من الدهون، بينما تقل نسبة البروتين به عن اللبن الصناعي، أما الكربوهيدرات فتأتي من سكر الحليب.

مما سبق يتبين أن نوعية الدهون التي تتناولها الأم هي الأكثر تأثيرًا في قيمة حليبها أي أن تناول دهون مشبعة غير صحية تؤثر على دهون حليب الثدي والتي تشكل النسبة الغالبة منه بينما لا يؤثر تناول الحلوى والسكريات به.

وإن كان تناول الأم للحلوى بكثرة لايؤدي لتعرض الطفل لزيادة نسبة السكر في لدم، فإن الاطباء يحذرون من تناولها على حساب تناول الفاكهة والخضر الغنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

ما هي فوائد ماء جوز الهند للحامل ؟!

تحتاج الحامل دائما إلى التنويع في العناصر الغذائية التي تأخذها من أطعمتها، والتنويع من مصادرها فقد يتجاوب جسمها بشكل مختلف لكل طعام واخر. فما هي ...